IMLebanon

ملف النفايات الصلبة على طاولة ميقاتي

اجتمع رئيس حكومة نصريف الأعمال مع وزير البيئة ناصر ياسين والنواب أكرم شهيب، ألان عون، فادي علامة، علي عمار، مارك ضو ورئيس اتحاد بلديات الضاحية  الجنوبية محمد ضرغام ورئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر.وتمت خلال الاجتماع مناقشة موضوع النفايات الصلبة في أقضية بعبدا، الشوف وعاليه.

وقال الوزير ياسين بعد الاجتماع: “ناقشنا مع دولة الرئيس موضوع النفايات الصلبة في المنطقة، وخصوصا مطمر الكوستابرافا ومعمل العروسية.نحن في وزارة البيئة نعمل على خطة وإدارة متكاملة للنفايات الصلبة. ولتنفيذ هذه الخطة يجب تشغيل معمل العمروسية، لأنه يغطي كل منطقة الضاحية وجبل لبنان الجنوبي. وتمت مناقشة التعجيل في استكمال تجهيز هذا المعمل  وتشغيله، وهو ما يساعدنا على البدء بالعمل بالخطة المتكاملة واطالة  فترة العمل  بمطمر الكوستابرافا”.

وتابع: “أما الموضوع الثاني والذي بدأنا به في الوزارة بالتعاون مع مجلس الانماء والإعمار والبنك الدولي فهو تأمين هبة لإصلاح معمل الكورال للتسبيغ الذي سيعالج جزءا من نفايات معمل العمروسية، وهذه الخطوات ستطبق خلال السنة ونصف السنة المقبلة للوصول الى إدارة متكاملة للملف أساسها اللامركزية في إدارة النفايات، اي الاتجاه نحو مناطق خدمات تكون على مستوى قضاء او قضائين. لقد  تم تقسيم لبنان الى 15 منطقة، وكل منطقة ستتضمن معمل معالجة ومطمرا وعندها سنتمكن من تطبيق اللامركزية الموسعة في موضوع إدارة النفايات”.

وأشار إلى أن “الخطوات العملية هي في تكملة تجهيز معمل العمروسية وتشغيله والاستعجال في تجهيز  معمل الكورال  واصلاحه، ما يؤدي إلى إطالة قدرة المطامر على الاستيعاب وصولا الى تنفيذ خطة إدارة النفايات الصلبة”.