IMLebanon

حوامة روسية ‏تمسح مكان غرق الزورق اللبناني ‏

يتابع وزير الأشغال في حكومة تصريف الأعمال علي حمية موضوع “غرق الزورق قبالة ساحل طرطوس في سوريا لحظة بلحظة”، بحسب ما أعلن مكتبه الإعلامي.

وبعد ورود المعلومات من سوريا بأن زورقا يحمل على متنه لبنانيين وغير لبنانيين قد غرق قبالة ساحل طرطوس في سوريا، أجرى الوزير حمية “سلسلة من الاتصالات المكثفة متابعة لهذا الموضوع، بحيث قام بالتواصل مباشرة مع وزير النقل السوري زهير خزيم، الذي أكد له، بأنه تم لغاية الآن انتشال 33 ضحية و16 من الناجين حتى اللحظة، مشيراً إلى أن هناك 24 زورقاً للبحث يعملون منذ الساعة الاولى لورود المعلومات عنه، مضيفاً أن هناك فرقاً تنتشر على الشاطئ للغاية نفسها، وستعمل هذه الليلة وغدا صباحاً لاستكمال عمليات البحث عن ناجين وانتشال الضحايا”.

كما أجرى حمية اتصالا “مع مدير عام الموانئ السورية العميد سامر قبرصلي، والذي أكد لنا بأن الكوادر السورية تعمل الآن بكل جهودها على ما يمكن إنقاذه من  الزورق البحري، وذلك في موقع مقابل منطقة المنطار ومقابل أرواد وعدة مواقع على شاطئ طرطوس”.

وللغاية نفسها اتصل الوزير “بالقائم بالاعمال في السفارة اللبنانية لدى سوريا طلال ضاهر، والذي أفادنا بأنه سيصل ليلاً إلى طرطوس لمتابعة الموضوع”.

وأضاف المكتب الإعلامي: “أفادنا وزير النقل السوري زهير خزيم بأن حوامة روسية تقوم حاليًا بعمليات مسح لمكان غرق الزورق مؤكداً لنا بأنها ستتابع العمل بحثاً عن الناجين لإنقاذهم وانتشالاً للضحايا أيضاً”.