IMLebanon

إسرائيل تهدد “الحزب” مجددا: سنرد بكل قوتنا!

لفتت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار، إلى أن “المفاوضات حول ​الحدود البحرية​ مع لبنان، والتي توشك على الانتهاء، ستحمي أمن إسرائيل والمصالح الاقتصادية”، آملة في أن “نتوصل إلى اتفاق قريبًا”.

وأردفت في حديثٍ لـ”​يديعوت أحرونوت​”: “علينا أن نفهم أن هذه مفاوضات معقدة، هذه دولة معادية لإسرائيل، لكن لا يزال أمن مواطنينا يأتي أولاً ومصالح الهدوء مهمة جدا”.

وفي سؤالٍ عما إذا كان هناك خوف من أن يحاول ​حزب الله​ القيام باستفزازات قبل التوقيع ببضعة أيام، وعما إذا كان هناك استعداد لمثل هذا الاحتمال، قالت: “بالتأكيد، كل من مجلس الوزراء وقوات الأمن على استعداد لأي احتمال، آمل ألا يحصل ذلك، نحن بحاجة إلى أن نفهم أنه إذا حدث شيء كهذا، سترد إسرائيل بكل قوتها”.

وعن تصريح نتنياهو​، الذي اعتبر فيه أنَّ “رئيس الوزراء الإسرائيلي ​يائير لابيد​، انحنى أمام تهديدات الأمين العام لحزب الله ​حسن نصر الله​”، رأت الحرار أنَّ “حقيقة أن نتنياهو ينشر رسائل حزب الله أمر مقلق بكل بساطة، يمكن للمرء أن يجادل في القضايا السياسية، حتى يتعلق الأمر بأمن مواطني إسرائيل ويضر بقدس الأقداس”.

وأضافت: “بخلاف حقيقة أنه يكذب، لا أحد يؤخر إنتاج ​الغاز​ من ​كاريش​، على العكس من ذلك، فإن توجيهي ورئيس الوزراء هو إنتاج الغاز بأسرع ما يمكن”.

وتابعت: “حزب الله لا يخبرنا متى ننتج أم لا، وإنها فضيحة أن يرقد نتنياهو بجبهة حازمة ويضر بأمن اسرائيل”.