IMLebanon

“حماس” تتعلّم… وإسرائيل تبتعد عن النصر

نشرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية مقالاً للكاتب عاموس هاريل بعنوان “إنقاذ أربع رهائن من غزة يرفع معنويات الإسرائيليين المنهكين من الحرب، لكنه بعيد عن النصر الكامل”.

وأكد هاريل، أن “هذا الإنجاز سيُعزِّز الروح القتالية لجنود الجيش الإسرائيلي الذين يقاتلون في رفح وممر نتساريم في وسط القطاع وفي مخيمات اللاجئين المجاورة، لكنه لا ينبئ بتغيير استراتيجي في إدارة الحرب”، وفق الكاتب.

كما رجّح الكاتب أن “تصعب عملية إنقاذ رهائن آخرين باستخدام أساليب ممثالة”، مشيراً إلى أن “إنقاذ سبع رهائن في ثلاث عمليات منفصلة سيدفع “حماس” إلى حراسة أسراها المتبقين بشكل أكبر وتحاول التعلم من الخروقات في دفاعاتها”.

وافترض هاريل في مقاله، أن العديد من الرهائن المتبقين في الأنفاق محتجزون في ظروف أسوأ، وليس لديهم الوقت لانتظار ظهور الظروف المواتية لتحريرهم.

وقال إن إسرائيل ليست قريبة من “النصر الكامل” في القطاع، ويطرح سؤالاً حول إن كانت عملية الإنقاذ الأخيرة ستؤثر على المفاوضات والتوصل إلى اتفاق، مشيراً إلى أن حركة “حماس” قد تحاول استخدام الحرب النفسية والإعلان عن مقتل المزيد من الرهائن الذين لم يتضح وضعهم، في محاولة لربطهم بعملية السبت.

وتمكّنت إسرائيل خلال عملية عسكرية – استخباراتية نوعية من تحرير أربع رهائن من مخيّم النصيرات يوم أمس السبت.