IMLebanon

هل تنفع الانتخابات في مواجهة “الحزب”؟ (بقلم رولا حداد)

بدأت كل القوى السياسية استعداداتها لخوض معركة الانتخابات النيابية التي دُعيت الهيئات الناخبة إليها في 15 أيار المقبل. ولكن يبقى السؤال المحوري هو: هل يمكن لانتخابات الـ2022 إذا حصلت في موعدها أن تكون مختلفة عن انتخابات الـ2005 والـ2009 والـ2018؟ بالعودة قليلاً إلى شعارات الانتخابات منذ الانسحاب السوري، وفي كل ما يتعلق بسلاح “حزب الله”، فقد… اقرأ المزيد

إلى تيار الذميين الجبناء (بقلم طوني أبي نجم)

كاتب هذه السطور صحافي لبناني سيادي يقف إلى جانب دول الخليج العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في المواجهة ضد نظام الملالي ومساعيه لتصدير الثورة والتخريب إلى الدول العربية. كتاباتي تلزمني شخصياً ولا تلزم أحد سواي. لا أشغل أي منصب رسمي ولا أعبّر حتى عن رأي حزبي، إنما أعبّر عما أؤمن به من دون تردد. ومقابل… اقرأ المزيد

درس في مفهوم القوة… لسماحته (بقلم طوني أبي نجم)

يتباهى الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله دائماً بامتلاكه 150 ألف صاروخ وبأنه يعزز ترسانته الصاروخية بفعل إقامة مصانع للصواريخ في مناطق لبنانية، كما يفاخر بأن حزبه يضم 100 ألف مقاتل مدربين ومجهزين. ويستند السيد نصرالله إلى ما تقدّم، وإلى الدعم الإيراني، للتهجم على دول الخليج العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وادعاء التفوّق عليه… اقرأ المزيد

سمّ مصالح باسيل في دسم شعاراته الفضفاضة! (بقلم رولا حداد)

يتقن جبران باسيل دسّ سمّ مصالحه في دسم بعض الشعارات المحقة نظرياً. لطالما يتقن هذا الأسلوب في خطاباته السياسية وهمّه دائماً وأبداً تحقيق بعض الأهداف السلطوية الصغرى على حساب العناوين الكبرى التي يطرحها. هذه هي خلاصة كلام باسيل الأحد في مطلع الـ2022 التي ستشهد أمّ المعارك نيابياً ورئاسياً وعلى الأرجح إقليمياً أيضاً. مما لا شك… اقرأ المزيد

كلمة متخيّلة لفخامة الرئيس! (بقلم رولا حداد)

بعيداً عن التسريبات حول كلمة رئيس الجمهورية المنتظرة الاثنين، وكل الحديث عن تصعيد سياسي بوجه “حزب الله” في محاولة من العهد لممارسة ابتزاز جديد لتحقيق المقايضة التي يسعى إليها صهر العهد النائب جبران باسيل والتي يسعى فيها إلى تحقيق مطلبين لا مساومة عليهما بالنسبة للعهد: تطيير الانتخابات النيابية تجنباً لفضيحة تراجع تمثيل “التيار” والاحتمال الجدي… اقرأ المزيد

الحزب والحركة وجبران… صولد وأكبر! (بقلم رولا حداد)

عملياً تتجاذب 4 أطراف الحكومة اللبنانية: ـ أولاً: رئيسها نجيب ميقاتي الذي يتمسك ببقاء حكومته حتى اللحظة علّ وعسى يتمكن من تحقيق اختراق ما في تقاطع إقليمي- دولي ما، تماماً كالتقاطع الذي أمّن ولادتها، كما ينتظر نتائج المساعي التي قد تقوده إلى رحلة العمر إلى الرياض في حال تكللت المساعي الدولية بالنجاح. ـ ثانياً: “التيار… اقرأ المزيد