IMLebanon

خلص الحكي… ثورة! (بقلم رولا حداد)

لم يعد ينفع أي كلام مع هذه الطبقة السياسية والسلطة التي تصرّ على تجاوز شرعة حقوق الانسان وكل الأخلاقيات، سواء في التعاطي مع الشعب أو في التعاطي مع المال العام. 95 يوماً على ثورة شعبية تحدّث العالم كله عن حضاريتها وسلميتها، والسلطة تصرّ على ممارسة سياسة النعامة والإنكار لكل ما يجري وللمطالب المحقة والطبيعية للشعب… اقرأ المزيد

من طاولة الحوار إلى حكومة الأقطاب! (بقلم رولا حداد)

لا يمكن للسيد حسن نصرالله أن يقدّر مقدار حنكة حليفه رئيس مجلس النواب نبيه بري في ابتداع الحيل السياسية لمحاولة إنقاذ “حزب الله” في كل مرة يشعر الحزب أنه محاصر بشكل كبير سياسياً وحتى أمنياً. آخر إبداعات برّي دعوته مع الزميل نقولا ناصيف في جريدة “الأخبار” إلى حكومة أقطاب، معتبراً أن مثل هذه الحكومة وحدها… اقرأ المزيد

باسيل يثير حساسية الحزب! (بقلم ميليسا ج. افرام)

بعد اغتيال اللواء قاسم سليماني تعطّل مسار تشكيل الحكومة في لبنان. هل السبب أن “حزب الله” غيّر  استراتيجيته وبات يريد حكومة سياسية للمواجهة؟ أم أن ثمة ما تصدّع في تحالف قوى 8 آذار؟ الثابت أن علاقات رئيس “التيار الوطني الحر” بكل من حركة “أمل” وتيار “المردة” ليست في أفضل حالاتها، إذ إنها مقطوعة مع “المردة”… اقرأ المزيد

“الشعارات الفارغة” (بقلم يورغو البيطار)

لا يحتاج المرء الى كثير من التعمق لمعرفة الأسباب التي اوصلت البلاد والعباد الى حال التخبط الانهياري والفوضى شبه الكاملة التي تجتاحنا في لبنان، فهذه الأسباب باتت متناقَلة على ألسنة كافة اللبنانيين تقريبًا، خصوصًا بين أولئك الذين ضاقوا ذرعًا بالمنظومة التي تحكّمت بهم منذ عشرات السنوات وانتفضوا بوجهها. وفي وقت ان “الهبّة” العارمة التي صدمت… اقرأ المزيد

الردّ الإيراني بين ماء الوجه… والرأس! (بقلم رولا حداد)

لن ينفع جميع منجّمي الكون لتوقّع مشهد المرحلة المقبلة في منطقة الشرق الأوسط. سيجهد المحللون في محاولة قراءة مرحلة ما بعد اغتيال قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني، لكنهم لن ينجحوا وذلك لأسباب معقدة جداً. يُخطئ من يعتقد أن القرار الإيراني بالردّ على عملية الاغتيال محسوم، سواء لجهة الرد بحد ذاته أو على الأقل لناحية… اقرأ المزيد

ماذا بعد 17 تشرين المجيد؟ (بقلم جوني عطالله)

ها نحن على ابواب الـ2020 و لبنان يشهد اصعب ازمة اقتصادية منذ الاستقلال عام ١٩٤٣، فشعبه يتخبط بين مطامع الدول الكبرى والحكام، اي الوكلاء المرتهنين، من جهة، وبين احلام التغيير ونبض الشباب المنتفض على الواقع العقيم من جهة اخرى. فما سبب هذا التخبط و كأننا ندور في دوامة محتومة المصير؟ وهل هناك اي افق لحل… اقرأ المزيد