IMLebanon

موازنة المحسوبيات الضيّقة لن تُنقذ البلد

  في ظلّ الظروف التي تعيشها الأزمة اللبنانية يبدو أنّ التعامل معها كشف فشلَ أمور هامة في النظام السياسي والمالي اللبناني، قد يكون أهمها فشل الوصول الى الرأي العام لإقناعه بضرورة التقشّف.   في هذه الحال المحرجة، وبعد فشل المفاوضات مع المقرضين الذين باتوا مقتنعين بعدم مصداقيه الدولة في الاصلاح وفشل تطبيق الاصلاحات، ما انعكس… اقرأ المزيد

لا وجود لموازنات توافقية.. وإلاّ انهيار وعقوبات

  سجّل الدين العام العالمي ارتفاعاً قياسياً جديداً بلغ 164 تريليون دولار أميركي في العام 2016 أي ما يعادل 225 في المئة من اجمالي الناتج المحلي العالمي. كما حدثت قفزة في مستوى كل من الدين العام والخاص على مدار العقد الماضي.   تجاوز مستوى الدين العالمي حالياً الـ 250 تريليون دولار. هذا الوضع يؤدّي الى… اقرأ المزيد

التقشّف ضرورة وليس خياراً يبحث عن شعبية

  إذا ما علمنا ما هي توصيات التقشف لأدركنا أنّ تطبيقها في جميع أنحاء العالم وبدعم من أعلى مؤسسات دولية مثل منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وغالبية حكومات العالم، أرخى بظلاله بعد الأزمة المالية العالمية على العديد من الدول الأوروبية كذلك الدول الأكثر مديونية في العالم.   إذا ما… اقرأ المزيد

فرص الإنقاذ تضيق والخيارات محدودة جداً

  تواردت في الأيام الأخيرة كلمات مستفاضة عن سداد الدين وإعادة الهيكلة والهندسة المالية، إلا اننا تخطينا هذه المرحلة وباتت الامور مستعصية والخيارات قليلة. ما يعني اننا اذا لم نلتقط الآن فرص التغيير، فلن يعود هناك اشياء كثيرة يمكننا فعلها لوضع الامور في نصابها. وهذا يتطلب نظرة اقتصادية صائبة، إضافة الى حشد للإرادة السياسية، وإلا… اقرأ المزيد

التخلّف السيادي والتاريخي منذ آلاف السنين

  يبدو انّ للحكومات تاريخاً طويلاً في الاقتراض وعدم سداد الديون، وأول تسجيل لهكذا عملية حدث في القرن الرابع قبل الميلاد عندما تخلفت 10 مدن يونانية ولم تَف بقروضها لمعبد ديلوس.   لا تزال هناك قواعد غير واضحة لِما يحدث عندما تتخلف الدول عن دفع ديونها السيادية، علماً انه، وفي فترة سابقة، أصدر صندوق النقد… اقرأ المزيد

سيناريوهات المديونية والإفلاس… ماذا بعد؟

  الاضطراب السياسي و تباطؤ النموّ الاقتصادي يثير أسئلةً كثيرة حول كيفية معالجة الأمور لتجنيب لبنان خطر الإفلاس في ظروف مقلقة للغاية، يزيدها توتراً الاستقرار في سوريا والتوتر بين إسرائيل و»حزب الله» ومخاطر الديون السيادية والتي ارتفعت 280 نقطة خلال العام الماضي الأمر الذي يجعلنا في وضعية خطرة للغاية.   السؤال الذي يطرح نفسه الآن،… اقرأ المزيد