IMLebanon

ما كان ينقصنا هذا الجار

  قد يشعر الرئيس عون وجبران باسيل ووزير خارجيتنا وبعض من يستقبلهم بوغدانوف ويتكرّم عليهم لافروف بلقاء وعموم أهل “الممانعة” بإحراج كبير، لعدم قدرة لبنان على ارسال وفود تهنّئ الرئيس الروسي بـ”البلطجة” الاستثنائية المتمثلة بضمه أجزاء من اوكرانيا تحت عنوان “الاعتراف بالاستقلال”، وبإرساله “قوات ردع” إليها تلبية لصراخ أهلها “وامعتصماه”. لم تطُل حرقة الملتاعين المتّجهين… اقرأ المزيد

“مُسيَّرات”… ومداميكُ لـ”الجدار”

    يؤكد تفعيل السيد حسن نصرالله كلامه في ذكرى “القادة الثلاثة” بإطلاق المُسيَّرة “حسّان” فوق اسرائيل سيْر “حزب الله” في “مشروع المقاومة” غير آبه لا بشركاء في الوطن يخالفونه القناعات، ولا حتى بمؤيدي أصل “المشروع” الرافضين تفكيك الدولة والنسيج اللبناني والمقامرة بأمن المواطنين. وهو مسار قرَّب كثيرين من الكفر بالتسويات ويثير الرغبة في “طلاق… اقرأ المزيد

“14 شباط”… “وديعتُنا” جميعاً

  سيبقى يوم “14 شباط” حاضراً في الذاكرة. فجيعة اللحظة القاتلة حفرت عميقاً في وجدان اللبنانيين. الشعور بفداحة الجريمة والخسارة والمهانة أطلق شرارة “الاستقلال الثاني” الذي حطّ في سجلّ تاريخ لبنان الحديث الدموي والذهبي.   يتذكّر اللبنانيون في أوج أزمة السلاح، وإذ يئسوا من تغييرٍ يطيح بالمنظومة المجرمة عبر “ثورة المواطنية”، أنّ تداعيات ذاك النهار… اقرأ المزيد

خُردة المنظومة

  وأنت تسمع الشيخ نعيم قاسم يعتبر معركة الانتخابات المقبلة قائمة بين “أهل الحق” وبين “أهل الضلال والتآمر” المموَّلين من “السفارات”، لا تتفاجأ على الإطلاق. لعلّك تستحسن عدم استعارته وصف معمر القذافي لمعارضيه بـ”كلاب ضالة”، أو عدم استلهامه اعتبار بشار الأسد الثائرين على نظامه بأنهم “جراثيم”. تُذَكّر خشية الشيخ نعيم من المال الخارجي والضغط السياسي… اقرأ المزيد

بوحبيب… مِرسال بلا جواب

  صعبٌ أن يرغب أيّ سياسي محترف الحلول مكان وزير خارجيتنا السبت في الكويت، إذ لا بدّ أن يبادره وزراء الخارجية العرب بالقول: “بَشِّر”. ولن يجد هو، بطبيعة الحال، بشائر يهديها لسائليه، اللَّهم الا التحيات العطرة لفخامته وأصحاب المعالي ودولة الرئيس.   أسوأ ما قد يحصل للبنان هو ذهاب عبدالله بو حبيب مبتسماً، واثقاً من… اقرأ المزيد

ليس نهاية المطاف

  ليس عزوف سعد الحريري عن الحياة السياسية نهاية العالم. أحدَثَ صدمة في تركيبة النظام الطائفي نظراً الى تمثيله الراجح للطائفة السنية، وأربَك المنظومة التي تشاركت معه محطات متنوعة واعتبرته أحد أعمدتها. لكن الطائفة/الأمة باقية. فلا هي ستتفرّق “أيدي سبأ” ولا ستُعدَم ممثلين لها يتقاسمون جمهور “المستقبل”، أو يجمعونه على الثوابت “الحريرية” المستمدة من حدث… اقرأ المزيد