IMLebanon

15 أيار… “أسوَد على أبيض”

    ليس صحيحاً أن هذه الانتخابات لن تغيّر شيئاً، وأنه كُتب على لبنان البقاء الى الأبد رهينة منظومة تتمتع بمواصفات العصابات. كذلك لا يجوز توقع أن يحمل 16 أيار المنَّ والسلوى مُخرجاً اللبنانيين من نفق الإفقار الى نور الازدهار، ومن اللادولة الى الدولة المكتملة الأركان.   إحراز أي تقدم ربطاً بالنتائج مرهونٌ بقرار الناس.… اقرأ المزيد

“إستضعفوك فوصفوك” يا فيّاض

  محيِّرة مسألة الإعتداء ضرباً على الوزير وليد فياض. فالوزير مسالم ومدني حتى العظم ومحبّ للحياة. لا مرافقين بذيئين يرافقونه ولا أزلام بمسدسات ورشاشات. وإذ لا تُنكر كفاءته التقنية، واضح أنه مجرّد ساذج يجهل أن منصبه يحتّم عليه التحفظ في التحركات، والتضحية بنمط عيشٍ خاص تحسّساً مع الفقراء، أو تجنباً لردود فعل الغاضبين من تحالف… اقرأ المزيد

رسالة الفصح السيادي إلى عون و”17 تشرين”

  كان يفترض بأيّ مستشار عاقل في قصر بعبدا إبلاغ فخامته بأن قيامة المسيح حاصلة ولو لم يشهد عليها، وأن لا ضرورة لذهابه الى بكركي بعد رسالة فصح بطريركية بليغة، لا تحتاج لبيباً ليفهم أنها كانت تعنيه أولاً قبل مخاطبتها سائر اللبنانيين وخصوصاً جمهور”17 تشرين”.   بدلَ أن يستوعب الفريق العوني معنى مطالبة البطريرك الناخبين… اقرأ المزيد

“البوسطة” وتجاوز “الزيح”

  من مفارقات تذَكُّر “حرب السنتين” هذا العام أن الذين خاضوها فعلياً يومذاك، لبنانيين وفلسطينيين، يرفضون بشدة عودتها بعدما أجرى معظمهم مراجعات وقدَّم اعتذارات، فيما الذين يستنسبون فتح بعض ملفاتها مفاخرين بنظافة أيديهم من الدماء يتصرفون وكأنهم يعيشونها أو يحضِّرون لما يشبهها.   كلما اقتربت 13 نيسان أحاول تجنب استعادة ذاك اليوم المشؤوم من العام… اقرأ المزيد

“تكليف” دريان: “لبنان أولاً”

  بأحرفٍ من ذهب تُسجَّل رسالة المفتي عبداللطيف دريان في مناسبة حلول شهر رمضان. وحبّذا لو يعتمدها البطريرك الراعي بعد أسبوعين “رسالة فصح” استثنائية لتضمُّنها كلّ عناصر الإرادة الصلبة والإيمان بـ”قيامة” لبنان. ثم، إن سيد بكركي لو شاء أن يضيف عليها لما وجد إلا مسألتي الحياد والمؤتمر الدولي، ولن يؤدي إلى تحقيقهما أو يغني عنهما… اقرأ المزيد

ضرب الدكاترة… والخطأ المنهجي

    سنقول كلاماً مكرّراً لو ندّدنا بلجوء السلطة الى القوة في قمع المتظاهرين. فالسلطة التي لم تتورّع عن إطلاق النار على عيون ثوار 17 تشرين تَعتبر حتماً أن ضرب المعتصمين أمس على طريق القصر الجمهوري شرعي وبديهي.   ومع أننا تعودنا على عنف المنظومة الحاكمة كوننا جربناها في ما هو أفظع من تكسير العظام… اقرأ المزيد