IMLebanon

دفتر شروط معمل التفكك الحراري في بيروت: محرقة بلا موقع… ولا دراسة أثر بيئي!

  مع اقتراب موعد طرحه أمام المجلس البلدي لبيروت، لا يزال هذا دفتر شروط المحرقة، بصيغته النهائية التي حصلت عليها «الأخبار»، عاجزاً عن تأمين حل آمن ومتكامل لقضية نفايات العاصمة. فهو، أولاً، لا يأتي ضمن استراتيجية شاملة ولا ضمن خطة للادارة المتكاملة للنفايات، اضافة الى ملاحظات اخرى يتعلق أهمها بموقع المحرقة الذي لم يجرؤ أحد… اقرأ المزيد

اقتراح «البيئة» لقطاع النفايات: خارطة طريق نحو… «مكانك راوح»!

    تحت ضغط بلوغ مطمر الجديدة طاقته الاستيعابية القصوى خلال شهر، قدّمت وزارة البيئة الى رئاسة مجلس الوزراء «خارطة طريق» للإدارة المتكاملة للنفايات، هي عبارة عن خطة طوارئ جديدة لا تستند الى استراتيجية واضحة، وتتبنّى توسيع مطمر الجديدة، وإعادة فتح مطمر الناعمة بعد تأهيله، وإنشاء مطامر جديدة في مختلف المناطق، وصولاً إلى إنشاء محارق… اقرأ المزيد

المياه متوافرة… المشكلة في سوء إدارتها

  فرضت مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، الأسبوع الماضي، زيادة مقطوعة بقيمة 45 ألف ليرة على المشتركين سنوياً بحجة دعم استكمال «منظومة المياه» التي تتضمن إنشاء سدود ومحطات تكرير لجر المياه الى بيروت. في غياب استراتيجية مائية، تلجأ المؤسسة والقيمون على السياسة المائية الى سياسة إنشاء السدود حصراً، فيما تؤكد الدراسات العلمية أن تطوير مصادر… اقرأ المزيد

جريصاتي أعاد فتح «موسم» الصيد … متى يعيد النظر في القانون؟

      أسابيع قليلة فصلت بين إقفال «موسم» الصيد البري للعام الماضي وإعادة فتحه لهذا العام. قرار متسرّع استند إلى معطيات غير دقيقة انحصرت في عدد طالبي الرخص ومقدار العائدات المالية، فيما المطلوب الاستناد الى رأي علمي حول الخطر الذي تشكّله هذه «الهواية» القاتلة على الأنواع الحية، وصولاً إلى إعادة النظر في قانون الصيد… اقرأ المزيد

رأس الحلول البيئية «الاعتراف» بوزارة البيئة

    مع بدء البحث في استراتيجية لادارة النفايات في وزارة البيئة، ناقش «ائتلاف ادارة النفايات» المدني، قبل أيام، امكانية اقتراح خطة موازية للرد على بعض منتقديه بضرورة تقديم البديل بدل الاكتفاء بالاعتراض. إلا أن الرأي استقر في النهاية، بعد نقاش لم يأخذ كثيراً من العناء، على أن وضع الاستراتيجيات ومناقشتها مع المعنيين من مسؤولية… اقرأ المزيد

«المياه والسياحة»… الهدر المسكوت عنه

  ندوة غرفة التجارة والصناعة والزراعة، بالتعاون مع «مؤسسة إبراهيم عبد العال للتنمية المستدامة»، في 21 الشهر الماضي حول «المياه والسياحة»، لم تكسر الصمت عن استهلاك القطاع السياحي للمياه. لا أرقام جديدة، ولا مسوحات حقيقية، إن لجهة انواع المرافق السياحية ولا أعدادها ولا حجم استهلاكها للمياه العذبة، وطريقة هذا الاستهلاك الشرعية وغير الشرعية من المياه… اقرأ المزيد