IMLebanon

المافيات تأكل “حصرم” دعم المحروقات… والمعامل “تضرس”

  الصناعيون يطالبون الحكومة بوضع استراتيجية وطنية لاستدامة تأمين المازوت قبل الإنفجار الكبير   يقف الصناعيون على “كف عفريت” فقدان مادة المازوت وارتفاع سعرها. حيث من المنتظر أن تؤدي “شرارة” رفع الدعم عن المحروقات إلى “اشتعال” احد أهم القطاعات الإنتاجية، و”ترميد” معامل تعمل منذ نشأتها باللحم الحي، إيماناً منها بـ”صناعة” مستقبل أفضل. من المثير للتساؤل… اقرأ المزيد

إحفظوا أوراقكم الخضر… “اليوم الأسود” لم يأتِ بعد

  لن تطول الفترة حتى يعود ويقفز الدولار فوق 23 ألف ليرة بعد انتهاء مرحلة “نحت السعر”   لا تنحصر مخاطر ارتفاع سعر صرف الدولار بارتفاع الأسعار فحسب، إنما بعدم إنخفاضها بعد تراجعه، أقله بالسرعة نفسها التي ترتفع بها.  باستثناء المتاجر الكبيرة لم يعد هناك سعر على رفوف السلع في المحلات، ولا حتى على ماسحات… اقرأ المزيد

“بحصة” النفط العراقي تسند “خابية” الكهرباء المتصدّعة… فهل تصمد؟

  عامان مظلمان على لبنان سيقطعهما بالشحاذة حيناً و”بمدّ اليد” على أموال المودعين أحياناً كثيرة     أكثر ما يخشاه اللبنانيون الذين ينامون على حلم الكهرباء، أن يستفيقوا على كابوس الوعود الباهتة مرة تلو الأخرى. فمن الإلتزام بتأمين الكهرباء 24/24 في حلول العام 2015، إنتقل الطموح الطاقوي إلى عدم الوقوع في الظلام الكامل لغاية نهاية… اقرأ المزيد

السلطة النهمة تُقاسم الفقراء رغيفهم “الناشف”… ولا تشبع

  دعم الخبز تحوّل إلى “شكلي” وفقدان المازوت يهدّد بتوقف الأفران كلياً خلال ساعات   تتنقل أزمة المازوت بين القطاعات الإنتاجية زارعة الفوضى والخراب. فمن بعد التوقف التدريجي لمولدات الأحياء والكثير من المصالح والمؤسسات، تنتظر الأفران لحظة الصفر لإطفاء معاملها كليًا. الفترة الفاصلة لفقدان الخبز تقدّر بأيام إن لم يكن بالساعات. فالإعتمادات الشحيحة التي تفتح… اقرأ المزيد

المؤسسات التجارية هي “الأضحية” هذا العام على “طبق” الأزمة

  التراجع في الأسواق تجاوز 80 في المئة وانهيار القدرة الشرائية يحرم المصالح الإستفادة من العيد   في العادة، وفي مثل هذه الأيام من كل عام كانت سماء مختلف المناطق اللبنانية تُضيء بالمفرقعات النارية. وفي الصباح تصحو القرى والأحياء باكراً على صرخات الأطفال المزهوين بثياب عيد الأضحى، والمنتظرين “العيدية”. أمّا حركة الأسواق التجارية فكانت لا… اقرأ المزيد

الإنكار “الأسدي” مستمر والتبريرات لا تصنع الحلول

    على غرار جميع الذين يلجأون في مسيرة إخضاع شعبهم وحماية نظامهم إلى ابتكار “عدو” يحمّلونه الفشل، برّر الرئيس السوري بشار الأسد في خطاب قسمه كبوة اقتصاده باحتجاز المصارف اللبنانية أموال رأسمالييه. فما زال “جسم” المصارف اللبنانية “لبّيس”، فلنلبسها 30 أو 40 أو حتى 60 مليار دولار، ونهرب من عيون الفقراء والرازحين تحت فقدان… اقرأ المزيد