IMLebanon

عن وزارة للعدل… لشو؟

  لِمَ يوجد وزارة للعدل؟ سؤال ينفع مدخلاً لفهم الواقع القضائي في لبنان. ثمّة جملة شهيرة على ألسن الناس في بلادنا: «ما في قضاء». هذه لم تأتِ مِن فراغ. هذه يُقرّ بها «كبار» أهل السُّلطة. إن ألغينا تلك الوزارة، اليوم، فما الذي سيتغيّر بخصوص «العدالة»؟   لِمَ قد يطمع أحدهم بوزارة العدل؟ في الظاهر، ليس… اقرأ المزيد

عن قاضٍ كئيب في نظام «بلا أدب»: فساد مؤسَّس بـ«نوافذ» كثيرة

  في النصّ الآتي قصص قصيرة عن الفساد في لبنان. شذرات ستنتهي جميعها عند شيء اسمه «الهيئة العليا للتأديب». هي مجرّد نماذج، لكنّها حقيقيّة، تماماً. أشياء حصلت، وما زالت تحصل. ربّما لا تحمل كلّها جديداً لِمَن أدمن قراءة حكايات الفساد الإداري، وغيره، في بلادنا. بعضها يحمل رمزيّة خاصّة. هذا عمل توثيقي لِمَن يهمّه الأمر، أو،… اقرأ المزيد

نجاح واكيم 1973 – 2018… «ولك خلصوني بقى»

     أنّ يكون بإمكان نائب سابق نشر كلمة مطلبيّة له، اليوم، كان ألقاها في مجلس النوّاب قبل نحو نصف قرن، فتكون مناسِبة للحاضر، حرفيّاً، وبالتالي لا حاجة إلى تعديل في تاريخها… فإنّما يعني هذا، بدليل نصّي – تاريخي، أنّنا نعيش في بلاد العبث. بلاد الجعجعة وضياع الأعمار. بلاد إعادة التدوير باستثناء شيء واحد: النفايات… اقرأ المزيد

الإمارات في «الأميركيّة»: تطرّف مين والناس نايمين!

  سياسة   تقرير      نظّمت الجامعة الأميركيّة في بيروت ندوة، أمس، برعاية دولة الإمارات. كان العنوان عن «التطرّف». ما هو هذا الشيء؟ لم يعرّفه أحد. أحداث غريبة جرت. كميّة هائلة مِن الكلام… أيّ كلام، والسلام   أحدهم نام، بهدوء، أثناء الندوة. كثيرون ناموا. أحدهم نام وسُمِع «شخيره». أيقظوه. ثالث أطلق رائحة كريهة، بصوت مسموع،… اقرأ المزيد

«أل بي سي» في المحكمة… «حقها دم»!

    سيكون على مَن يُهمّه الأمر أنّ ينتظر أربعة أشهر لمعرفة مَن سيفوز بمحطّة «أل بي سي (إنترناسيونال)». عُقِدت أمس جلسة المرافعة، أي الأخيرة، أمام القاضية المنفردة الجزائيّة في بيروت. بدت الجلسة رتيبة في القضيّة العالقة أمام القضاء منذ أكثر مِن عشر سنوات. هي بعض مِن تركة الحرب الأهليّة… التي لم تنتِه بعد  … اقرأ المزيد

آمنة التي عاشت…

  سياسة   رحيل   جيّد أنّها تكلّمت. كان يُمكن شهادتَها على حقبة تاريخيّة، استثنائيّة، أن تظلّ طيّ الكتمان لو لم تفعل. عرفها العالم بعد استشهاد ولدها البكر، وهو ثالث الشهداء من أبنائها. كانت تُكنّى باسمه: «أم عماد». مذّاك راحت تتكلّم. هي الأمينة على ذاكرة «حالة إحيائيّة» عرفها لبنان منذ ستّينيات القرن الماضي. ربّما لم تُفصِح عن… اقرأ المزيد