IMLebanon

المجاهرة الإيرانية والاطمئنان إلى عون

  حتى اليوم اقتصر الرد على اغتيال الولايات المتحدة الأميركية قائد قوة القدس قاسم سليماني قبل سنة بالتحديد، على قصف طهران قاعدة عين الأسد العراقية التي تتواجد فيها قوات عراقية إلى جانب القوات الأميركية بصواريخ باليستية أصابت القاعدة بأضرار جسيمة من دون إسقاط ضحايا في صفوف الجنود الأميركيين، مع أنها تسببت بارتجاجات في الدماغ لبعضهم… اقرأ المزيد

خيبة “بيّ الكلّ الفرنسي” من إفشال مبادرته وإيران تُزاحم واشنطن

  لبنان والعالم: 4 آب يكسر العزلة ويُبقي على الشروط الدولية ومطالب التغيير   شهد العام 2020 أكبر تدفّق للتحرّكات الديبلوماسية والسياسية الدولية باتجاه لبنان، ليس بسبب أزمته الإقتصادية المالية الخانقة فحسب، بل بفِعل انفجار 4 آب الكارثي في المرفأ، بعدما كان البلد في شبه عزلة دولية خلال النصف الأول من السنة، جرّاء الإنكفاء العربي… اقرأ المزيد

“حزب الله” وعون: “مداورة” في المناورة

  باستطاعة “حزب الله” الاختباء وراء الفريق الرئاسي لتأخير تأليف الحكومة إلى أجل غير مسمى، طالما هناك من ينوب عنه في وضع العراقيل وتضخيم المطالب باسم حقوق المسيحيين والشراكة في اختيار الوزراء وفي تقاسم الحقائب.   أعطى “الحزب” تمريرته الأولى للرئيس ميشال عون ولصهره جبران باسيل كي يلعب لعبة التأخير منذ أن تكلّف السفير مصطفى… اقرأ المزيد

تحريك التأليف تحت سقف بكركي

  أي تدخلات يمكنها أن تكون فعالة أكثر في فك أسر الحكومة اللبنانية وحلحلة العقد التي تعترض ولادتها بعدما أخفقت الجهود الفرنسية والروسية مع إيران وبعدما تعذر على الضغوط الأميركية أن تدفع نحو الولادة المنتظرة؟ هل باتت المعادلة الداخلية هي الأكثر تأثيراً فيعيد الفريق المعرقل حساباته؟ فعلت باريس ما بوسعها حتى الآن وأكثر مما يجب،… اقرأ المزيد

الحجر على الحكومة مقابل حجر باسيل

      يمكن لبعض القادة السياسيين، ولا سيما فريق الرئاسة أن يغتبط بتأجيل زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان بعد إعلان إصابته بـ”كورونا”. التأجيل وفر عليهم إحراجات وارتباكاً في التعامل معه. إذ كان عليهم أن يخترعوا الذرائع لتبرير أسباب تأخيرهم حكومة المهمة، التي تراهن فرنسا على أن تطلق الإصلاحات العاجلة الواردة في خريطة… اقرأ المزيد

عطب التحقيق وجدوى زيارة ماكرون

  سواء كانت خلفية ردة الفعل على ادعاء المحقق العدلي القاضي فادي صوان على رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب والوزراء السابقين علي حسن خليل، غازي زعيتر ويوسف فنيانوس رفض الانتقائية في مسار التحقيق في انفجار 4 آب الماضي الكارثي، أو كانت بهدف تصويب التحقيق كي يستمع إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، فلا تقتصر… اقرأ المزيد