IMLebanon

بين “استعادة التوازن” والكارثة المقبلة

  دخل لبنان النفق المجهول مع استعصاء الإفراج عن الحكومة التي تحوّل الخلاف حولها إلى مواجهة طائفية، ومع أخذ الاعتراض على ادعاء القضاء العدلي على رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب و3 وزراء سابقين طابعاً طائفياً.   ليس في الأفق ما يدل إلى أين ستصل تلك المواجهات التي اختلط فيها السياسي والطائفي بالقضائي، ما أدى… اقرأ المزيد

ملفات انتقائية وفراغ ومواجهات

  هل دخلت التحقيقات العدلية في مأساة انفجار مرفأ بيروت بازار المماحكات السياسية التي تتحكم بتأليف الحكومة الجديدة، كما أثبتت الأسابيع الستة الماضية من تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيلها؟   كان يمكن لمبادرة الحريري تقديم لائحته للحكومة العتيدة أن تحدث خرقاً، بعدما كانت حجة الرئيس ميشال عون أن الرئيس المكلف يبحث معه في اللائحة بالتقسيط،… اقرأ المزيد

الإدارات الخمس للمأزق اللبناني

  يتخبط المسؤولون كافة في التعاطي مع عنوان ترشيد الدعم للسلع الأساسية في ظل المراوحة في تأليف الحكومة الجديدة.   يتم التعامل مع هذين العنوانين من زاوية استثمارهما في الصراع السياسي على المواقع في السلطة، لا من زاوية الحاجة الملحة إلى مقاربتهما في سياق الإنقاذ، تفادياً للمصير البائس الذي ينزلق إليه اللبنانيون مع كل يوم… اقرأ المزيد

بهلوانيات وأوهام الفريق الرئاسي

  لن تفيد البهلوانيات اللبنانية، التي لا تدوم مفاعيلها سوى ساعات، في حجب طبيعة الأزمة إذا كان أصحابها يتوهمون بأنها ستضيّع المسؤوليات السياسية عما بلغه التردي الحاصل في الوضع المالي والاقتصادي، المرشح لمزيد من التفاقم. وهي لن تغير في قناعة المجتمع الدولي بأن المطلوب أولاً وأخيراً حكومة وفق معيار واحد هو المبادرة الفرنسية الإصلاحية والتي… اقرأ المزيد

مسرحية تناقض الحجج لتأخير الحكومة

  بعد الإنتهاء من مسرحية تقديم مسألة التدقيق الجنائي في مصرف لبنان، بالرغم من أهمّيته، على أولوية تأليف الحكومة وادّعاءات الإنتصار من كلّ صوب، راحت السكرة وجاءت الفكرة. بين رسالة الرئيس ميشال عون إلى البرلمان وردّ الأخير عليه بقرار يشدّد على التدقيق في سائر الوزارات والمؤسسات والصناديق والمجالس، لن تنتهي فصول القضية، سيتمّ إلهاء الناس… اقرأ المزيد

تأجيل زيارة ماكرون أو استقبال الحريري؟

    أقل التعليقات على كلمة الرئيس ميشال عون السبت الماضي بالذكرى الـ77 للاستقلال، لدى كثر من اللبنانيين أنهم خالوا أنفسهم يستمعون لقيادي في انتفاضة 17 تشرين الشعبية، وليس للمسؤول الأول في الجمهورية الذي عليه تبعات ما آلت أوضاعها من انهيار مالي واقتصادي.   فالرئيس عون ردّد مطالب عامة الناس بدلاً من أن يبشرهم بالحلول.… اقرأ المزيد