IMLebanon

إعلان النوايا»: 17 بنداً وتسويات لغوية

تنتهي المرحلة الأولى من الحوار «العوني» – «القواتي» بلقاءٍ سيجمع العماد ميشال عون بالدكتور سمير جعجع في الرابية، حيث سيُتلى «إعلان النوايا» الذي شارفَ الطرفان على الانتهاء من صوغِه، ويُنتظَر أن يضع جعجع ملاحظاته وتعديلاته على بعض الفقرات التي سيتضمّنها. سيكون اللقاء الأوّل في الرابية التي تعهّد جعجع زيارتَها، لكنّ هذا اللقاء سيستتبعه عون بـ«ردّ… اقرأ المزيد

اسرار الجمهورية

  رأت أوساط في تيار سياسي أنّ تعليق عضوية أحد أعضائه من منصب كان يشغله، أتى في إطار إستكمال الحرب السياسية على فكر تمدَّد وكان يأكل من صحن التيار. قال ديبلوماسي رفيع جال بين لبنان وسوريا أخيراً إن دولة إقليمية لا تتدخل في شؤون حزب لبناني وتترك له اتخاذ كل القرارات التي تناسبه ورسم التوجّه الذي… اقرأ المزيد

مجلس الوزراء بلا آلية اليوم… و«حزب الله» يفعّل الحوار مع بكركي

  على رغم أنّ الأنظار مشدودة إلى ما سيقوله كلّ من الرئيس سعد الحريري في 14 الجاري والأمين العام لـ»حزب الله» السيّد حسن نصرالله في 16، إلّا أنّ الحدث السياسي أصبح خارجياً بامتياز، حيث تحركت الأرض من اليمن إلى سوريا على وقع احتمال توقيع الاتفاق النووي في منتصف آذار المقبل، وكأنّ هناك من يريد رسم… اقرأ المزيد

خمسة إرهابيّين يُحضّرون لاستهداف مراكز أمنية ورسمية

يعيش الجنوب وعاصمته صيدا، استنفاراً أمنياً وعسكرياً، في ظلّ المعلومات المؤكدة عن تواري اثنين من جماعة الشيخ الفار أحمد الأسير، وتوجّههما الى القلمون السورية، قبل عودتهما لتنفيذ عمل أمنيّ من ضمن مجموعة إرهابية. أفادت مصادر أمنية «الجمهوريّة» عن تعقّب خمسة أشخاص يُشتبه بتحضيرهم عمليات إرهابية على مستوى لبنان، ومن بينهم صيداويّان من جماعة الأسير، أحدهما… اقرأ المزيد

صفقة سياسية مع إيران إستعداداً للحرب المقبلة

بات من الواضح أنّ تزاحمَ الملفات الإقليمية والدولية يفرض إيقاعاً سياسياً وأمنياً، يدرك كثيرون أنه قد يتوّج بمواجهات مفتوحة على احتمالاتٍ خطرة. فالتطوّرات على جبهة الحرب المفتوحة على «الإرهاب» دخلت مرحلة متقدِّمة، في وقتٍ تكشف الأوساط العسكرية الأميركية أنّ الإستعدادات لبدء المعركة البرية ضدّ تنظيم «داعش» في العراق بلغت مراحلها الأخيرة. وفيما تقترب المفاوضات النووية… اقرأ المزيد

«الله»- طرابلس هو نفسه «يسوع الملك»- جونيه!

إذا كانت إزالة الشعارات تكاد توصل إلى الفتنة، فهل لأحد أن يفكر في إزالة السلاح مثلاً؟ في أيّ حال، لولا القوى الخارجية- وإن كانت رأس العلَّة- لربما إندلعت الحرب الأهلية مجدّداً وأكلت كلّ شيء، بما في ذلك عبارات لفظ الجلالة المرفوعة وتماثيل يسوع الملك… لا يستطيع الحوار السنّي- الشيعي أن يستمرّ ما لم تكن هناك… اقرأ المزيد