IMLebanon

الشرق الأوسط: ميقاتي مُكَلفاً تشكيل الحكومة: يدنا ممدودة للجميع لإنقاذ لبنان

  حصل على أدنى نسبة من أصوات النواب منذ «الطائف» نذير رضا كلف الرئيس اللبناني ميشال عون أمس، رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد تسمية 54 نائباً له في الاستشارات النيابية الملزمة، بينهم 26 نائباً شيعياً، فيما حاز السفير نواف سلام على 25 صوتاً، وسط إحجام 46 نائباً عن التسمية معظمهم… اقرأ المزيد

سقوط المشروع الإيراني في لبنان مرّ على طريق المطار!

  سعد اللبنانيون لأن جماعة «حزب الله» المدعومة من إيران وافقت على إزالة اللافتات واللوحات الإعلانية لقادة الجماعة الشيعية وأعضائها المتوفين، والشعارات من طريق مطار بيروت. وكانت صور قادة «حزب الله» وكذلك الجنرال قاسم سليماني، الذي كان قائد «فيلق القدس» الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب قائد الميليشيات المدعومة من إيران في العراق والمعروفة باسم قوات… اقرأ المزيد

الخلاف حيال تكليف ميقاتي يتكرر بين «حزب الله» و«الوطني الحر»

يبرز تباين ليس الأول من نوعه بين «حزب الله» و«التيار الوطني الحر» في مقاربة ملف الحكومة، وتحديداً لجهة إعادة تكليف رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي لتولي المهمة، بحيث بات معلوماً أن الثنائي الشيعي (حزب الله وحركة أمل) يتّجه لتسمية ميقاتي في الاستشارات النيابية غداً الخميس، بينما كان رئيس «التيار» جبران باسيل قد أعلن رفض… اقرأ المزيد

محكمة الحريري… أبعاد تجريم «حزب الله»!

    وحدها العدالة تزيح الظلمة الحالكة عن وجه لبنان، وهي ما سيؤمن المعايير لكي تطبق على كل الجرائم الخطيرة التي قُيِّدت ضد مجهول، أو التي تجهد الأكثرية المتسلطة لحجب حقيقتها وتعليق العدالة بشأنها، كجريمة تفجير المرفأ التي رمّدت قلب بيروت وأسقطت 240 ضحية في أكبر إبادة جماعية بعد الحرب! أحكام المؤبد التي أصدرتها المحكمة… اقرأ المزيد

بعد شهرين… أهالي ضحايا مركب طرابلس ما زالوا ينتظرون الجثث

شهران بالتمام مرا على غرق «قارب الموت» مقابل شواطئ مدينة طرابلس اللبنانية، الذي كان يقل أكثر من 70 شخصاً، ومع ذلك، لا يزال عشرات المفقودين يقبعون في قعر البحر، على عمق 470 متراً حيث رسا المركب، ولم تتمكن السلطات اللبنانية من انتشاله، فيما ينتظر الأهالي استرداد جثث أحبتهم. أخبار الغواصة التي استقدمتها جمعية لبنانية في… اقرأ المزيد

نواف سلام يعود للواجهة عشية استشارات تسمية رئيس حكومة لبنان

  قبل أيام من موعد الاستشارات النيابية الملزمة المحددة بعد غد (الخميس) لتسمية رئيس جديد للحكومة اللبنانية، لا تزال خريطة توزيع الأصوات النيابية غير واضحة، خاصة مع الإرباك الذي تعاني منه أطراف المعارضة، وهي التي لا تزال تسعى للتوافق على اسم منافس لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، الذي يعتبر الأوفر حظاً حتى الساعة. وعاد… اقرأ المزيد