IMLebanon

تهافت غير مبرّر على المتاجر… “الناس خايفة”

كتب رمال الجوني في “نداء الوطن”: تخرج سميرة غاضبة من السوبرماركت نتيحة الزحمة وارتفاع الأسعار، متسائلة: “هل نحن مقبلون على اقفال أم على أزمات متلاحقة”؟ تسجّل عتبها على نواب المنطقة الذين تركوا المواطن لمصيره المجهول، “ليش بدّن يقتلونا عالبطيء؟”. تسأل وهي تحمّل المسؤولية لغياب خطة الطوارئ لإدارة الأزمات، جازمة بأنّ “الدولة بكلّ طاقمها وزعمائها حوّلت… اقرأ المزيد

الأساتذة يقاطعون التعليم والوزارة مكبّلة اليدين!

كتبت مريم مجدولين لحام في “نداء الوطن”: فضحت “كورونا” في قضايا المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي ما كانت سياسات وزراء التربية المتعاقبين تحجبه، وهو أن “التعليم في لبنان” ليس إلا قطاع “المحرومين” في دولة بدّلت هويّتهم ووظائفهم من “رُسل المعرفة” إلى “مسلوبي العمر والجنى”. وبعد أن دخل الأساتذة بمختلف تسمياتهم مُعترك الإسترقاق الحديث، تدور اليوم… اقرأ المزيد

الخروج إلى الجنّة

كتب بسام أبو زيد في صحيفة نداء الوطن: تقول الأطراف السياسية كلها في لبنان إنها تريد إنقاذ البلد وإنها تعمل على تحقيق الإصلاح ومكافحة الفساد وقيام الدولة. أكثر الفرقاء مغالاة في طرح وتكرار هذه المقولة هم الذين يشاركون في الحكم والحكومات، وفي الممارسة هم غلاة العرقلة. يستخدمون العناوين الوطنية والطائفية والسياسية بهدف مواصلة غش الرأي… اقرأ المزيد

ممانعونا الترامبيون وسوقهم الرائج!!

كتبت سناء الجاك في صحيفة نداء الوطن: عجبي من جهابذة الممانعة الذين رفعوا رايات التبشير بانهيار الولايات المتّحدة الأميركية، بعدما قدّم دونالد ترامب نموذجاً صغيراً لما يرتكبون، ومنذ عقود. فهم تسرّعوا وفتحوا دار العزاء، بالرغم من علمهم المسبق أنّ الخاسر نعيم البيت الأبيض لا يزال جلبوطاً هاوياً متعثّراً في المكابرة والشوفينية، قياساً بما قدّمه ويقدّمه… اقرأ المزيد

عناوين للتسلية في الأيام المقبلة

كتب طوني فرنسيس في صحيفة نداء الوطن: باب التسلية مفتوح على مصراعيه، والحلول التي ينتظرها المواطنون مؤجّلة بفعل فاعل. وبنود التسلية عديدة، جرى إدراجها في جدولٍ متين. يمكن اختيار بند وإغفال بنود، كما يمكن التعامل مع البنود دفعة واحدة وكأنها صليةُ كاتيوشا. كان الهاجس ولا يزال لدى غالبية المغلوب على أمرهم غير الضالين، قيام حكومةٍ… اقرأ المزيد

“تبديد” الأزمة أم توظيفها في التغيير؟

كتب رفيق خوري في صحيفة نداء الوطن: لبنان ليس في مأزق بمقدار ما صار هو المأزق. ولا شيء يوحي أن إنقاذه بات ممكناً بكل ما جربناه من وسائل. فما وصفه الوزير البريطاني جيمس كليفرلي بانه “تسونامي صامت” صار صاخباً. وما نحتاج اليه وسط الخراب المتسارع هو ما سماه جوزف شو بيتر “التدمير الخلاق” الذي بات… اقرأ المزيد