مقدمة نشرة أخبار الـ”LBCI” المسائية ليوم الاثنين في 11/02/2019

سموها “حكومة إلى العمل “. ولكن أول دخولها فضائح وعجز على طولها. ولئلا يستنتج أن في الأمر مبالغة، نسارع إلى سرد الوقائع.

يصل ضيف إلى بيروت فتختنق حركة السير في العاصمة والطرق المؤدية إليها. ومن الأمثلة أن الأتوستراد من طبرجا إلى بيروت تحول إلى موقف للسيارات: تأخر الموظفون في الوصول إلى أعمالهم، واشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي منددة بلامبالاة المسؤولين حيال ما جرى، حتى إن هؤلاء المسؤولين لم يكلفوا أنفسهم عناء الإعتذار من المواطنين، وكأن الإزدحام بات عادة “ومن يغير عادته تقل سعادته” ومرحبا بهكذا سعادة.

واللامبالاة الثانية: حكاية إبريق الفيول. خفض الإنتاج بسبب نقص الفيول، والنقص مرده إلى ان البواخر قبالة الشاطئ، لكنها تنتظر فتح الإعتمادات لتفتح خراطيمها إلى الخزانات، وما دامت الإعتمادات لم تفتح، فإن الفيول لن يصل، والغرامات ستتصاعد.

إلى فضيحة أوتوستراد شكا: ليس باليد حيلة لأن ليس في الجيب مال. إنتقاد لوزير الأشغال الذي يرد بأن لا أموال، والنتيجة أن المواطن يبقى عالقا في معاناة السير على ذلك الطريق إلى حين تأمين التمويل ومواصلة الأشغال بالسرعة المطلوبة.

أما القضية التي تخفت حينا لتخرج إلى العلن أحيانا، فهي قضية العلاقة غير السوية بين الضمان وبعض المستشفيات. واليوم انفجرت هذه القضية بين الضمان ومستشفى الجامعة الأميركية بسبب فروق مالية بين تعرفة الضمان وما يطلبه المستشفى.

إشارة، نشير إلى أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف كانت له لقاءات كثيفة في بيروت اليوم، وجاء توقيت الزيارة في الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية في إيران.
الزيارة تحمل أكثر من رسالة، خصوصا أنها تأتي عشية وصول المستشار الملكي السعودي نزار العلولا الى بيروت. ولعل أبرز لقاءات ظريف كان اللقاء بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

February 11, 2019 10:18 PM