الإستخبارات الروسية تحبط اعتداءات إرهابية محتملة

 

أعلنت الإستخبارات الروسية الأربعاء 19 نيسان، أن رجلَيْن يتحدّران من آسيا الوسطى ويُشتبه بأنّهما أعدّا لاعتداءات في روسيا، قُتِلَا في مدينة فلاديمير السياحيّة، التي تبعد 200 كيلومتر إلى الشرق من موسكو.

وقالت الأجهزة الخاصة الروسيّة “اف اس بي”، إنّ “رجالها قضوا على مواطنَيْن من آسيا الوسطى مولودَيْن في 1987 و 1991، خلال محاولة لتوقيفهما أبديا مقاومة خلالها”.

وأوضحت أن الرجلَيْن كانا على اتصال مع أشخاص يجنّدون لمنظّمات إرهابيّة دوليّة، وكذلك مستعدّين لتنفيذ اعتداءات في روسيا.

Comments