باكستان…. الإعدام لمرتكبي مجزرة مدرسة بيشاور

 

صادق قائد الجيش الباكستاني على أحكام إعدام أصدرتها المحاكم العسكرية بحق 30 مسلّحا بعد إدانة بعضهم في عدد من أسوأ الهجمات التي شنّها متطرفون من بينهم مجزرة في مدرسة ببشاور، بحسب ما أعلنت السلطات.

ولم يحدد الجيش موعد تنفيذ أحكام الإعدام، ولكن عادة ما تنفذ هذه الأحكام خلال 24 إلى 48 ساعة من مصادقة قائد الجيش عليها.

وجاء في بيان للجيش أن “هؤلاء الإرهابيين تورطوا في ارتكاب جرائم بشعة تتعلق بالإرهاب”.

وحدّد البيان مجموعة من الجرائم بينها هجوم حركة طالبان على مدرسة في بيشاور في 2014 والذي قتل فيه أكثر من 150 شخصا معظمهم من الأطفال.

 

 

ويأتي قرار قائد الجيش بعد ثلاثة أسابيع من تمديد باكستان قانونا يسمح للمحاكم العسكرية السرية بمحاكمة مدنيين متهمين بقضايا تتعلق بالإرهاب.

وتشكلت هذه المحاكم عقب هجوم بيشاور الذي يعد الأكثر دموية التي تشهده البلاد.

واعتبرت هذه المحاكم إجراء “استثنائيا” قصير المدى لإتاحة الوقت للحكومة لإصلاح النظام القضائي الجنائي.

والشهر الماضي قتل 130 شخصا في موجة عنف نفذها مسلحون في أنحاء باكستان.

وأعلن تنظيم داعش وحركة طالبان الباكستانية مسؤوليتهما عن هذه الهجمات بعد مكاسب كبيرة حققتها البلاد في حربها ضد التمرد على مدى نحو 15 عاما.

Comments