خلف الكواليس

أشارت مصادر سياسية وحزبية الى ان ما يهم أبرز العاملين على انجاز قانون جديد للانتخابات النيابية هو تقليص نفوذ الخصوم في مجلس النواب لمصلحة مرشحين يمكن ان يدعمه لاحقاً في رئاسة الجمهورية؟!

 يراهن البعض على اللجنة الوزارية برئاسة الرئيس سعد الحريري لانجاز مشروع توافقي لقانون الانتخاب.. لكن مصادر مقربة من «بيت الوسط» أكدت لـ»الشرق» ان المسألة لا تقف هنا، ومن الظلم تحميل رئيس الحكومة مسؤولية ما عجزت عنه سائر المؤسسات والقيادات في أكثر من عشرين سنة..»؟!

 جزم قيادي في حزب سياسي نافذ «اننا أمام فرصة تاريخية لا تتعدى الشهر من أجل انجاز قانون الانتخابات الجديد.. وبعد ذلك لا نستطيع المغامرة بتغييب الموسسة الأم كمجلس النواب عن أي دور.. لاسيما وأن الشارع بات مهيئاً لأي حراك.»

النوع: أسرار
المصدر: الشرق
2017-04-19

Comments