IMLebanon

طهران والأوهام الثلاثة

  «لقد مات لتعيش إيران!»، هذا هو الشعار الملحق بكثير من الملصقات والقمصان التي توزع حالياً في طهران أثناء استعداد الجمهورية الإسلامية لإحياء ذكرى مرور أربعين يوماً على مقتل الجنرال قاسم سليماني، وذلك وفقاً لتقاليد الحداد الديني في البلاد. وأياً كان من صاغ هذا الشعار الغريب؛ يبدو أنه على غير اطلاع كافٍ على الأدوات الأدبية… اقرأ المزيد

رحيل سليماني وارتباك المخططات الإيرانية

    في الوقت الذي تتزاحم فيه تكهنات المحللين وصناع السياسات بشأن التدابير التي ربما تتخذها حكومة الملالي الإيرانية أخذاً بثأر قتيلهم العزيز على قلوبهم، فإن التساؤل الحقيقي الأولي بمزيد من التفكير يكمن في زاوية قَصِيّةٍ تماماً. والتساؤل هو: ما تداعيات مقتل سليماني على صراع السلطة المحتدم داخل أروقة الحكم والسياسة في طهران، وهو الأمر… اقرأ المزيد

سنة مثيرة تنتهي!

  مع نهاية عام 2019، تتبادر إلى ذهني عبارة «يا لها من سنة مثيرة»! وكلمة «مثيرة» في هذا السياق لا بد أن تؤخذ بمعناها التقليدي الصيني، أي السنة المفعمة بالأحداث والفعاليات والمخاطر. وأكدت السنة التي قاربت على الانتهاء على اتجاه نشأ في وقت مبكر من العقد الحالي ويشكل تراجعاً لا يمكن إغفاله أو إنكاره من… اقرأ المزيد

طغاة إمبراطوريات الأقزام

  في خطبة ألقاها مؤخراً آية الله الكلبيكاني في طهران، وهو بمثابة رئيس أركان المرشد الإيراني علي خامنئي، قال زاعماً إن سيده (خامنئي) قد بلغ منزلة لم يعد يقتصر فيها على قيادة العالم الإسلامي وحده؛ وإنما صار يُملي أوامره على أمم الكفر الظاهرة التي باتت في حالة مريعة من التقهقر والاندحار. وربما يميل نقاد الكلبيكاني… اقرأ المزيد

ملالي طهران والمقامرة الخاسرة

    عندما اندلعت الاحتجاجات الشعبية في أكثر من 100 مدينة إيرانية كبرى، بما في ذلك العاصمة طهران، أصبح من الواضح على نحو صريح حجم التخبط والمعاناة التي تعاني منها النخبة الحاكمة في الجمهورية الإسلامية بشأن اتخاذ القرار السليم إزاء ما يجري. وشرع الفصيل المؤيد للمرشد الإيراني علي خامنئي في توصيف الاحتجاجات بأنها نسخة مكررة… اقرأ المزيد

إيران وحزام «آية الله» الناسف المزيف

  شأن الآيديولوجيات الاستبدادية الأخرى التي بدأت بشكل غامض في ستينات القرن الماضي، فقد حاولت الخمينية أن تغلف سبب وجودها بكلمة واحدة. كانت الكلمة الأولى التي استخدمت ضد إصلاحات الشاه، بما في ذلك المساواة للنساء، وكذلك الأرض للفلاحين الذين لا يملكون أرضاً، هي كلمة «المشروعية» التي كان من المفترض أن ترمز إلى سيادة القانون الديني… اقرأ المزيد