IMLebanon

من يستطيع أن يوقف الحرب

  أكثر من استحالة إيرانية وأميركية وخليجية ترجح بلوغ الحرب في المنطقة نقطة اللاعودة.   ايران لا تريد الحرب، استحالة تتناقض مع حقيقة الجمهورية الاسلامية التي أعلنت الحرب على محيطها منذ تأسيسها، وأدّت دورها في رفع حدة المواجهة السنية الشيعية حتى الذروة. الاستحالة الإيرانية هي في عدم إمكان ايران البقاء في موقع اللاحرب واللاتفاوض في… اقرأ المزيد

مزارع شبعا وإسمنت عين دارة في المشهد الإقليمي

  تترنح الدولة اللبنانية وسط مجموعة من التّحديات الداخلية تبدأ بقانون الموازنة الذي يبدو أنّ نسخته الأولى لم تأتِ على قدر العناوين المعلنة ولا على مستوى آمال اللبنانيين، وبين ظهور بوادر التشظي السياسي الداخلي تجاه بعض القضايا التي اعتبر اللبنانيون أنّها أضحت من الثوابت أو البديهيات. قانون الموازنة لم يفلح سوى في مدّ يد الدولة… اقرأ المزيد

بيروت على درب عواصم الممانعة

  مسيرة إعداد الموازنة اللبنانية تتوالى فصولاً دون أن تتضح معالم سياسة التقشف التي ستعتمدها الحكومة، وهي لم تتوقف خلال عطلة عيد الفصح بل دخلت البطريركية المارونية على الخط على لسان سيّدها، كما استعمل رئيس الجمهورية منبرها ليطلق سهامه باتّجاه رئيس الحكومة ووزير المالية من دون أن يسميهما: «ومن ليس لديه الخبرة لإنهائها بسرعة فليتفضّل… اقرأ المزيد

حذارِ من عسكرة الأزمة

  لا يبدو الحكم في لبنان قادراً على مواجهة الأزمة المالية والإقتصادية الخانقة بالرغم تحذيرات البنك الدولي ومجموعة سيدر والعديد من مؤسسات التصنيف المالية الدولية. الموقف المشترك للقوى التي تتصدّر واجهة السلطة هو الإلتفاف علىالقيود الدولية دون تعريض مكتسباتهاالمباشرة أو غير المباشرة لأي انتقاص. لقد قارب أركان السلطة الأزمة بمجموعة طروحات هي أقرب الى القرارات… اقرأ المزيد

«دون كيشوت» يعيد كتابة التاريخ

  وصف الوزير جبران باسيل مؤتمر بروكسل«لدعم مستقبل سوريا والمنطقة» الذي عقد الاسبوع الماضي بأنّه إضاعة للوقت متّهماً  بالعلن المؤتمرين الدوليين بتمويل بقاء النازحين  بدل العمل على إعادتهم إلى سوريا،  وغامزأً من قناة رئيس الحكومة بما يوحي باتّهامه بالرضوخ  للمشيئة الدولية أو باتّخاذ قرارات لا يمتلك وحده حرية اتخاذها.غضب الوزير باسيل عبّر عنه بإعلان لاءاتٍ… اقرأ المزيد

حُكْم الرأسين   

  ملفان اعتبرتهما الحكومة أساسيين لإخراج لبنان من مأزقه الاقتصادي: ملف مكافحة الفساد وملف اللاجئين السوريين، وفي مقاربة كلّ من الملفين وجهتيّ نظر تعكسان انقساماً سياسياً حاداً ومنحى إخضاعياً وربما إلغائياً، يمارسه فريق الأكثرية. يتخذ هذان الملفان شكل الاستثمار لنصر سياسي تحقق يُراد منه الإجهاز على الخصم وإخراجه من ذاكرة اللبنانيين بعد إسقاطه أخلاقياً، وليس… اقرأ المزيد