IMLebanon

الهويات القاتلة لحياد لبنان

  ليس حديث الحياد الذي نسمعه في لبنان هذه الأيام جديداً على هذا البلد، ولا هذه الدعوات غريبة عما كان يطالب به كثيرون من السياسيين منذ استقلال لبنان عن الانتداب الفرنسي سنة 1943 إلى اليوم. الصراع على هوية لبنان وانتمائه كان رفيقاً دائماً لكل المحطات السياسية المفصلية في التاريخ اللبناني. بين أدعياء الثقافة الغربية وأولئك… اقرأ المزيد

«قيصر» وبشار وأوهام الانتصار

    السياسات الخاطئة لها ثمن تدفعه الشعوب عادة؛ لأن حظها التعيس شاء أن تعيش في قبضة أنظمة وحكومات تدير تلك السياسات. في أنظمة كهذه تحسب «الانتصارات» بحساب قدرة النظام على البقاء، بصرف النظر عن قدرة الشعب على تحمل المعاناة. الشعب السوري، أو من بقي منه، مهدد الآن بدفع ثمن يمكن أن يوازي ما دفعه… اقرأ المزيد

لبنان ومدّ اليد إلى صندوق النقد

  لا يلام اللبنانيون إذا شعروا بأن الضربات والمصائب تأتيهم من كل جانب. ما كانوا في حاجة إلى ضربات «كورونا» ليتأكدوا من ذلك. بل لعل الإصابات القليلة نسبياً التي حلت بهم بسبب الوباء تبقى أخف وطأة من الإصابات الأكبر، التي صارت تضرب عميقاً في بنية لبنان الاجتماعية ومتانته الاقتصادية والخلل الحاصل في عمله السياسي. من… اقرأ المزيد

العائدون من الفضاء إلى كوكب آخر

  كيف سيبدو كوكب الأرض هذه الأيام لو نظرت إليه من الأعلى؟ من مركبة فضائية مثلاً أو من كوكب آخر، مثل تلك الكواكب التي وطأتها قدم الإنسان أو تجوّل في فضائها؟ كيف ستبدو شوارع المدن الفارغة من عابريها؟ والمعالم السياحية الواقفة مثل الأطلال؟ والأبنية المتلاصقة التي يخيم عليها السكون، وكأن أهلها قاموا ببنائها في زمن… اقرأ المزيد

هل الصين مسؤولة؟

  فيما تسعى حكومات العالم جاهدة لمحاربة الوباء الذي يقضي على المئات من أبناء شعوبها كل يوم، ويدمر اقتصادها ويخنق مظاهر الحياة الطبيعية في شوارعها وساحاتها، لم يفكر أحد من قادة هذه الدول، أو لنقل لم يتجرأ أحد على توجيه إصبع الاتهام أو التفتيش عن المسؤول عن تفشي هذه الكارثة، مثلما فعل الرئيس الأميركي دونالد… اقرأ المزيد

التواصل في زمن انقطاع التواصل

    أنا واحد من ملايين البشر المحتجزين داخل غرفهم بسبب هجوم «كورونا» على أبناء البشرية. لم أكن أتصور، أنا المتحفظ تقليدياً حيال الإسراف في استخدام ما تعارف العالم على تسميتها «وسائل التواصل»، أن يأتي يوم تصبح فيه هذه الوسائل سبيلي الوحيد للعبور إلى ما يشبه الحياة الطبيعية. هكذا صرت محاصراً في منزلي بين زوجتي… اقرأ المزيد