IMLebanon

هل ينفّذ «حزب الله» إنقلاباً سياسياً؟

    في اللحظات الحرجة، هناك مَن يخشى أن ينفِّذ «حزب الله» انقلاباً في لبنان، ليبقى ممسكاً بتركيبة السلطة التي يرعاها. لكن البعض يرى أنّ «الحزب» أذكى من أن يرتكب خطأ بهذا الحجم، فيما الباب مفتوح أمامه لتحقيق انتصار، عن طريق انقلاب آخر… حتى اليوم، لم يعتمد «حزب الله» سوى وسيلة واحدة للتعامل مع «الانتفاضة»:… اقرأ المزيد

الحريري ضائع لكنه لا “يرفع العشرة”

  قد يكون قَدَر آل الحريري دائماً أن يراهنوا على الوقت. مِن رفيق الحريري إلى سعد الحريري، قصة انتظار لا تنتهي. أو بالأحرى، ينتهي العمر ولا تنتهي! يقول سياسي ظريف: يصعب أن تبرم اتفاقاً اليوم مع الرئيس سعد الحريري لسبب بسيط، وهو: ليس هناك “سعد الحريري” واحدٌ حالياً. لذلك، عبثاً تحاول الاتفاق معه!   1… اقرأ المزيد

الفرنسيون على خطّ واشنطن – «حزب الله»

    وأخيراً، انكسر الركود الديبلوماسي. ربما تحرَّكت غريزة «الأم الحنون» لدى الفرنسيين. وجَدوا أنّ عناصر الأزمة في لبنان ربما باتت ناضجة وتسمح بالتدخّل قبل الانهيار التامّ. ولكن، هل يستطيعون إنتاج تسويةٍ في ذروة التهاب الجبهة بين واشنطن و«حزب الله»؟ إنها ليست وساطة بالمعنى الحقيقي. تحديداً، أوفد الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس دائرة الشرق الأوسط في… اقرأ المزيد

السلطة قدَّمت ورقةً رابحة إلى الإنتفاضة

  يعتقد بعض المتابعين للمعركة الجارية اليوم أنّ الدفَّة تميل لمصلحة الانتفاضة، على رغم المكابرة التي يبديها أركان السلطة. ففي يد الانتفاضة ورقة رابحة على الأقل، بالتأكيد. وإذا أدركت كيف تستفيد منها، فإنّها ستتقدَّم أشواطاً نحو تحقيق أهدافها. فما هي؟ على رغم التصرّف السلمي والحضاري، يخشى الكثير من أركان السلطة أن يقوم المنتفضون بإزاحتهم عن… اقرأ المزيد

الأميركيون يترقّبون: لبنان سيَنضُج!

  خلال الفترة الصاخبة، في ثمانينات القرن الفائت، قال وزير الخارجية الأميركي جورج شولتز: «يجب فرض الحظر على لبنان لأنه موبوء بالطاعون». واليوم، هناك مَن يتذكّر هذه المقولة. فواشنطن تترك لبنان يغلي وحده، وتلتزم الصمت المطبق إزاء أعنف اهتزاز سياسي واقتصادي – وربما أمني – يتعرّض له، منذ خروج القوات السورية عام 2005. فهل ما… اقرأ المزيد

هواجس المواجهة الأهلــية

  … إذاً يتَّجه لبنان سريعاً إلى مكانٍ خطِر. فقد انكشف أنّ السلطة ليست إطلاقاً في وارد تقديم التنازلات، لأنّ هناك معطيات استراتيجية إقليمية وأخرى داخلية صغيرة تفرض عليها القتال حتى النهاية. لذلك، دخلت الانتفاضة مرحلة جديدة، أكثرَ قوةً. وهكذا، فإنّ عامل الوقت يزيد التباعد بين الطرفين. وصار واضحاً أنّ الجميع ذاهبون بإرادتهم إلى احتمالاتٍ… اقرأ المزيد