IMLebanon

توقيت غزة والتوقيت الإيراني

  ينقب الصحافي في ذاكرة الشرق الأوسط القريبة فلا يعثر على مواعيد جميلة أو متفائلة. إنها غائبة تماماً أو نادرة. علامات الطريق مثقلة بالحروب والانهيارات والاغتيالات والميليشيات والفقر والإحباط والميول الانتحارية. مثقلة بمدن عريقة نزفت روحها ودورها وشبابها فقفز بعضهم إلى «قوارب الموت».   استوقفنا البارحة أن ستة شهور مضت على انطلاق «طوفان الأقصى». ستستوقفنا… اقرأ المزيد

من «خاطف الطائرات» إلى «مهندس الطوفان»

  حجز بنيامين نتنياهو موقعَه في التاريخ. أقام في رئاسة الوزراء أكثرَ ممَّا أقام فيها «الأبُ المؤسس» ديفيد بن غوريون. قتلَ من الفلسطينيين أكثرَ ممَّا فعل كلُّ جنرالات جيشِه مجتمعين. نادراً ما تيسّر لظالمٍ أن يقتلَ في العصر الحديث هذا العددَ الهائلَ من الأطفال. ردَّ على «طوفان الأقصى» بإلحاق نكبةٍ جديدةٍ بالفلسطينيين أشدَّ إيلاماً من… اقرأ المزيد

أوهامُ السَّيد الرئيس

  لا أحبُّ المتشائمين لكنَّني أجد لديهم أحياناً ما يستحقُّ التوقف عنده. قالَ الدبلوماسي إنَّه غيرُ متفائل بمستقبل أوروبا والعالم معاً. عدّ أنَّ اتجاهَ فلاديمير بوتين إلى الانتصار في أوكرانيا يؤكد سقوطَ صِمَامِ أمانٍ كانت تمثّله الشرعيةُ الدولية.   الفشلُ الكبير للمنظمة الدولية ليس بسيطاً. والدَّرسُ واضحٌ: إنْ لم تكن ذئباً أكلتكَ الذئاب. الانتصار يشير… اقرأ المزيد

الشَّمعة الثانية والغابة الدولية

  علَّمنا أساتذة المهنة أنْ لا نسقطَ تحت وطأة الحدث. أن لا ننزلقَ إلى استنتاجات نهائية متسرعة. وأن نضعَ المشهد في سياق التاريخ والجغرافيا معاً. وأن نلتفتَ إلى الروح العميقة في مسارح الأحداث وترسانة الكراهيات وجاذبية الثأر. وهكذا تدربنا على الشعور بشيء من القلق أمام الانقلابات والزلازل.   كنت في عداد وفدٍ صحافي بعيد اندلاع… اقرأ المزيد

جثة هند… ومعركة الدولة

    حاولتُ الفرارَ من جثتِها الصغيرة. تعبنَا من الرثاء. أمضينَا العمرَ جنازات جنازات جنازات. لا الغضبُ يحمي ولا الدموعُ تبلسم. نودّع مقتلةً ثم تطالعنا مذبحةٌ أشدُّ. كأنَّ هذا الشرقَ الأوسطَ الرهيبَ أدمن الاستحمامَ بالدَّمِ البريء. قلتُ ابتعدْ. اكتبْ عن الفصل الجديد في معركةِ الصراع على العراق. ثأرت أميركا لجنودِها الثلاثة فاستعجلتْ موعدَ رحيلِها عن… اقرأ المزيد

الطباخ الأميركي ومقادير السُّم

    ذهبت أزمة الشرق الأوسط الجديدة إلى «عيادة غوتيريش» وعادت بخيبةٍ دوليةٍ. روسيا المنخرطة في الحرب الأوكرانية ليست طبيباً فاعلاً على رغم وجودها العسكري في سوريا. الطب الصيني ليس العلاج المناسب لهذا النوع من الأمراض. وأوروبا الخائفة على حدودها لا تستطيع طمأنة الآخرين. لم يبقَ غير الجراح الأميركي على رغم الملاحظات على طريقته في… اقرأ المزيد