IMLebanon

«مشروع روزانا»: التطبيع مع العدو… ولو في الطبّ

      يستغل «مشروع روزانا» (أسسه رجل أوسترالي صهيوني) ضعف القطاع الصحي الفلسطيني والتضييق الذي يتعرّض له، لتسويق التطبيع مع العدو الإسرائيلي، من باب تقديم المساعدات الطبية. انضمت إلى «روزانا» شخصيات عربية – أوسترالية، بهدف جمع التبرعات لـ«روزانا» في عشاء يُنظم في 22 أيار، مع بدء ظهور ممانعة عربية له   سعي العدو الإسرائيلي… اقرأ المزيد

طرح الثقة برئيسي بلديتي الميناء وطرابلس: «قوم لأقعد محلّك»!

     في حزيران المقبل، تُطرَح الثقة برؤساء المجالس البلدية في لبنان. ينتظر المجلسان البلديان في طرابلس والميناء هذا التاريخ، لمحاولة سحب الثقة من أحمد قمر الدين وعثمان علم الدين. المشكلة الأساسية التي تعترض الأعضاء المعترضين على أداء الرئيسين، هي عدم القدرة على تخطي رغبة كلّ منهم في الحصول على المركز، والاتفاق على اسم البديل… اقرأ المزيد

باسيل يتراجع خطوة: أطلب أن يتوسع تحقيق «الخارجية»

    لا يزال الوزير جبران باسيل يُكابر في الاعتراف بخطأ تغطية اقتحام جهاز أمن الدولة لوزارة الخارجية والمغتربين، والتحقيق مع دبلوماسيين وموظفي الفئة الأولى، بطريقة مهينة. إلا أنّ المؤتمر الذي عقده أمس، يشير إلى الأزمة التي تسببت فيها خطوته، ومحاولته «ترقيعها»، إضافةً إلى بروز معطيات جديدة، أبرزها «الختم الأزرق» على المحاضر التي حصلت عليها… اقرأ المزيد

باسيل لـ«سفرائه»: انتم لزوم ما لا يلزم

  لا شك في أن «النشاط المفرط» لوزير الخارجية جبران باسيل مثير للإعجاب. ولا شك أيضاً في قدرته على تظهير مواقف الدولة حيث يحلّ. لكن أداءه الإداري لا يُشبه نشاطه وأداءه «الخطابي». تغييب سفارات عن مواكبة الزيارات اللبنانية الرسمية… منع مديرين داخل الإدارة المركزية من المشاركة في اجتماعات تعني مديرياتهم… عدم إيجاد وقت لمقابلة سفراء… اقرأ المزيد

«استعراض بوليسي» في الخارجية: باسيل يُهين السلك الدبلوماسي

  لم يسبق أن سُمح لجهاز أمني باقتحام إدارة رسمية لإجراء تحقيق مع موظفين إداريين. جبران باسيل، جرّد ستة دبلوماسيين وموظفا إداريا من حصانتهم، لنيته كشف مُسرّب ثلاثة تقارير دبلوماسية إلى «الأخبار» (نشرتها «الأخبار» يومي 19 و14 نيسان الماضي). بهذه الحجّة، انتشر ملثمون من عناصر أمن الدولة حول الخارجية، ثم دخل مديرها اللواء طوني صليبا… اقرأ المزيد

أهالي #موقوفو_الإمارات: أنقِذوا أبناءنا من المؤبّد

  في 15 أيار الحالي، تُعقد جلسة الحكم في قضية اللبنانيين الثمانية المعتقلين في الإمارات، بتهمة تشكيل خلية لحزب الله. يُحاول أهالي المعتقلين الضغط سياسياً من أجل تجنيب أولادهم المصير الأسود. مشكلتهم الأساسية مع دولتهم، التي تبدو مُستسلمة أمام الإمارات، من دون أن تبذل جهداً لتحويل ملف الموقوفين إلى قضية وطنية   استقبل وزير الخارجية… اقرأ المزيد