IMLebanon

عرسال: زمن الحنين إلى سوريا

    يحنّ العراسلة إلى الشام ولسان حالهم: لا بد من دمشق وإن طال السفر. عرسال الغارقة في الحرمان، شأنها شأن جاراتها الشيعية والمسيحية، اللبوة والعين والراس، استفاقت من «سكرة الثورة السورية»، لتجد نفسها حيث كانت قبل 2011: بلدة منسية على سفوح السلسلة الشرقية، فيما من غالوا في دفعها إلى أحضان «الثورة» لم يعد أحد… اقرأ المزيد

من يسمّي الوزراء السنّة في الحكومة؟

     يراقب النواب السنّة أداء الرئيس نجيب ميقاتي ومواقفه بشأن تشكيل الحكومة. صحيح أن هؤلاء لا يرفعون سقوف آمالهم إلى حد التأليف الذي يصفونه بأنه أشبه بالمهمّة المستحيلة. لكن بعضهم لا يكلّ عن المطالبة، جهراً أو من تحت الطاولة، بحصته الوزارية. محاولات إنشاء الكتل السنية، التي باء معظمها بالفشل، كان الهدف منها أصلاً الاحتفاظ… اقرأ المزيد

عرب خلدة: ارسلانيون، حريريون لبنانيون… ولكن!

    هم لبنانيون منذ «أكثر من 10 سنوات» بكثير، وتواجدوا في مناطقهم قبل أجيالٍ من إنشاء الدولة اللبنانيّة. ومع ذلك، يطعن كثيرون في وطنيّة أبناء العشائر العربيّة ليتم اعتبارهم مواطنين من الدرجتين الثانية والثالثة. وضعت الجغرافيا عرب خلدة في جناح الأقلية، لا هم عرفوا كيف يتأقلمون مع محيطهم ولا ساعدتهم بيئتهم الطائفية في انتزاع… اقرأ المزيد

النواب السنة لم يخرجوا من «العلبة»: «التغييريون» كالتقليديين

    وحده النائب إيهاب مطر، كان شجاعاً في المجلس النيابي. اختار ابن طرابلس اسماً من خارج نادي رؤساء الحكومات أو المرشحين الدائمين لدخوله.   لم يهرب الرجل كما فعل أكثر من 5 نواب سنة (أسامة سعد، عبد الرحمن البزري، فؤاد مخزومي، حليمة القعقور وأشرف ريفي) حينما وجدوا بعدم تسمية أي شخصية لترؤس الحكومة الحل… اقرأ المزيد

مخزومي – ريفي… سُنّة حزب الكتائب!

  ما كان يحلم به فؤاد السنيورة، قبل الانتخابات، بوراثة سعد الحريري، حاول فؤاد مخزومي وأشرف ريفي فعله بعدها.   طموحات السنيورة وصلت إلى حدود كتلة سنيّة وازنة تعطّل الاستحقاقات وتمنع أصواتها عن رئيس مجلس النواب نبيه بري وتتحكّم بالاستحقاق الرئاسي. هذا تحديداً ما سعى إليه ريفي ومخزومي، بتشكيلهما نواة كتلة «إنقاذ وطن»، بهدف مواجهة… اقرأ المزيد

النواب السنّة إلى بعبدا بالمفرّق  

      سابقاً، كان الرئيس سعد الحريري يُمسك بيد معظم النوّاب السنّة إلى القصر الجمهوري «رجلهم على رجله». يُسمي «دولة الرئيس» أو عمته مرشحه لرئاسة الحكومة على مسمعٍ من رئيس الجمهوريّة قبل إعلان الموقف أمام الصحافيين في باحة القصر.     هذه المرة يغيب رئيس تيار المستقبل عن الاستشارات النيابيّة و»يتفرطع» معه النواب السنّة… اقرأ المزيد