IMLebanon

الخماسية من وسيط إلى حائط مبكى المبادرات

    تبدو الخماسية كأنها في استراحة بعدما استنفدت كل ما يسعها ان تفعل. بدأت مهمتها وسيطة بين متناحرين، وهي الآن اقرب الى حائط مبكى يتشكى عنده اصحاب المبادرات. لم تنجح لأن الرئيس لم يُنتخب، بيد انها لم تفشل لأن أوان انتخابه لم يحن بعد   كلما تقدّم طرف محلي بمبادرة يريدها لانهاء شغور رئاسة… اقرأ المزيد

إقتراحا المعارضة: المشكلة في الآلية لا في المرشح

  يضيف اقتراحا المعارضة اسباباً للدوران في الوقت الضائع: حوارٌ يسبق انتخاب الرئيس أم على هامشه أم بعده؟ لأن كلاً من الافرقاء يتصلب في وجهة نظره ويرفض الرأي المعاكس ولا يتراجع خطوة الى الوراء، يتقاطعون جميعاً عند قاسم مشترك واحد: لا يريدون رئيساً الآن ولا قريباً   في وقت قياسي حُرم اقتراحا المعارضة لانتخاب رئيس… اقرأ المزيد

الثلث المعطل الضائع… في الرياض

      اكثر من فريق لبناني في الصف المسمّى «الممانع» او المسمّى «السيادي» يعزو الى نفسه فضل تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية: إما لأنه عاجز عن فرض مرشحه، او لأنه عاجز عن منع ترشيح مَن لا يريده. فوق السطح هم اللاعبون. اما تحته فالفَعَلَة الاصليون   منذ اجتماعهم الاخير في مقر السفارة الاميركية في عوكر… اقرأ المزيد

من البيت الأبيض إلى بوربون إلى ساحة النجمة

     يتابع اللبنانيون الانتخابات الرئاسية الأميركية والاشتراعية الفرنسية بعيون استحقاقهم الرئاسي المؤجّل. تلك مقيّدة بمهل وآجال دستورية تنتهي عندها تبعاً لآليات إجرائها، فيما انتخاب الرئيس في لبنان يحتاج مرة بعد أخرى وأشهراً تلو أشهر، إلى معجزة. مع ذلك ثمة ما يتشابه قليلاً أو كثيراً   يتعزّى اللبنانيون بأنهم لم يعودوا وحدهم في مآزق دستورية… اقرأ المزيد

إسرائيل – حزب الله: قرع طبول الحرب أم تفاوض؟

    حرب او ضربة عسكرية؟ او لا هذه ولا تلك، بل سريان مكمّل لقواعد الاشتباك. هي «الحزورة» الحالية بين اسرائيل وحزب الله. مقدار الاعتقاد بسهولة شرارة اندلاعها، بيد ان احداً لا يملك التكهن بمآلها: متى تتوقف واين؟ لا تتطلب بالضرورة متهوريْن اثنين كي تنفجر. واحد يكفي   باتت التهديدات المتبادلة بين اسرائيل وحزب الله… اقرأ المزيد

بعد الاستحقاق والجنوب… الاشتباك بين المرجعيات

  عضّ الأصابع مستمر: لا الكتل المسيحية ستسمح بانتخاب فرنجية، ولا الثنائي الشيعي وحلفاؤه سيسمحون بانتخاب سواه   في الآونة الأخيرة بدا أن الاستقرار أخذ يحوز حصته من الاضطراب الناشب في الداخل بأبعاد سياسية تارة، وطائفية طوراً، وسط اهتراء آلة الحكم برمّتها. لم يعد انتخاب الرئيس المعضلة الأساسية بعدما تقدّمت عليه جبهة الجنوب. كذلك حدة… اقرأ المزيد