IMLebanon

مخرج للرواتب وتضامُن مع غزة والموصل و تقاطع عون وجعجع على «النيابية»

موضوعان تصدّرا اهتمام اللبنانيين في الأيام الأخيرة: غزّة والموصل. وقد اخترقت المواقف التضامنية مع المسيحيين والفلسطينيين الاصطفافات السياسية بين 8 و14 آذار، في ظلّ الدعوات إلى إقفال الثغرات السياسية التي يمكن أن تهدّد الاستقرار اللبناني. ويبدو أنّ مشاهد العنف والقتل والتهجير والتطهير أدّت إلى بعض الحلحلة في الملفّات الداخلية، وفي طليعتها قضية الرواتب، ولكن من… اقرأ المزيد

حيفا وما بعد حيفا… أين وعدك يا سيد حسن غزة تناديك؟

الإسرائيليون يدركون أنّ ظروف الواقع العربي والإقليمي والدولي باتت مثالية لفرض أمر واقع جديد في فلسطين يتوازى مع الواقع العربي شديد الاختلال ومع الواقع الإقليمي شديد التنافر والواقع الدولي عميق الاستكانة. فهم أدركوا أنّ المحفّزات التي تشجعهم على شنّ عدوانهم على غزة محفزات غير مسبوقة، وأنّ العوائق تكاد لا تُذكر، ولذلك فإنّ هذا هو أوان… اقرأ المزيد

ما هي السمات الحديثة لنتائج سياسة بوتين؟

تتعاظم اليوم في روسيا وبعد ضمّ القرم وأحداث أوكرانيا والأزمة الإقتصادية الزاحفة إتجاهات وظواهر إجتماعية، ما كانت لتحدث لولا سوء إدارة السياستين الداخلية والخارجية حسب بعض المراقبين، والذين يستندون الى بروز عوامل تفكك شتى في المجتمع الروسي، تنمّ عن واقع جديد قليلاً ما يقلق النخبة الحاكمة هناك «الأوليغارشية الجديدة»، أو ما يسمى إصطلاحاً «نوفوريشي» الأغنياء… اقرأ المزيد

المبادرات… وجحيم الغزوات

جميلةٌ هي الفرَس، لكنّ الأجمل أن يكون مهمازُها في يَد سائسها لتُعطي أفضل ما عندها حينما تنطلق في ميدان السباق. وجميلةٌ هي المبادرات لمَلء الفراغ الرئاسي، لكن تبقى الإرادات هي الأجمل، وأيّ مبادرة مهما كانت خلّاقة، تبقى مجرَّد حبرٍ على ورق ما لم تتلقّفها الإرادة المصمّمة لوضعِها موضع التنفيذ. لبنان لا تعوزه المبادرات بل الإرادات،… اقرأ المزيد

غزّة «تتمَوضع» في النزاع السنّي ـ الشيعي!

تُوحي الاتصالات السياسية والديبلوماسية المحمومة، بأنّ باب المزايدات قد فُتِح على غاربِه بين الأطراف التي تسعى إلى تحصيل حصّتها على أشلاء المدنيّين العُزَّل من أبناء الشعب الفلسطيني، سواءٌ أكانوا من سكّان غزّة أم من الضفّة الغربية. تُظهر الحرب الدائرة، التي شارفَت على الانتهاء، كما لم تُظهره كلّ الحروب التي تعَرَّض لها الفلسطينيون، حجمَ النزاع الإقليمي… اقرأ المزيد

مَن أقنَع عون بأنّ حظَّه في التعطيل؟

كما كان متوقعاً، لم تَصل العلاقة بين الرئيس سعد الحريري والعماد ميشال عون حتى إلى محطة «الخطوبة»، أي التلاقي على خطوط عريضة. أما «القِران»، أي إيصال عون إلى بعبدا… بضماناتٍ «جنرالية» أمنيّة وسياسية بعودة الحريري إلى السراي، فذلك لم يكن حلماً، بل كان سراباً. لم يكن عون يريد أن يُصدِّق أنّ «حزب الله» لا يريده… اقرأ المزيد