IMLebanon

مليار دولار سعودي إضافي للجيش و«لقاء ودّي» بين عون وجنبلاط

كلّ المؤشّرات تدلّ إلى أنّ الجيش اللبناني نجح في إحباط مخطّط الإرهابيين بتفجير لبنان، وأبلغُ دليل تخبُّطهم ورميُ الاتّهامات على بعضهم وتوسّطُهم للعودة من حيث أتوا أساساً. وهذا المخطط كان يقوم على سيبةٍ ثلاثية: مباغتةُ الجيش لإرباكه وشَلّه، ترهيبُ اللبنانيين، وإعلانُ مساحة من الأراضي اللبنانية ضمن دولتهم الداعشية. ولكنّ المفاجأة بالنسبة إليهم تمثّلت بثلاثة تطوّرات:… اقرأ المزيد

الجيش لا يحتاج إلى الدموع

  إنّ الحرقة في القلب كبيرة، والألم كبير لرؤية خيرة ضبّاط الجيش اللبناني وجنوده تسقط في مواجهة مدّ تكفيري بدأ يُهدِّد كينونَة المنطقة. لبنان متروك مرّة أخرى لمصيره في مواجهة جماعات إرهابية تعشَّشت في مناطقنا بسبب غياب القرار السياسي الحاسم لمعالجة الموضوع. كالعادة ترك الإهمالُ الوحشَ لينمو ويكبر ويُهدِّد أهلَ عرسال في الدرجة الأولى، وتركه… اقرأ المزيد

كيف تقرأ الجهات الدولية أحداث عرسال ؟

السؤال الذي تردد بقوة لدى دوائر القرار الخارجية بعد اندلاع معركة عرسال يتمثّل بالآتي: هل تشكّل هذه المعركة تحولاً استراتيجياً في مسار الوضع اللبناني؟ وهل هي طويلة الأمد ومفتوحة زمنياً أم قابلة للانحسار والتسوية قريباً؟ وهل هي مرشحة للتمدد والتوسع باتجاه مناطق أخرى أم أنها ستبقى محدودة في المكان على غرار «نهر البارد» و»عبرا»؟ وما… اقرأ المزيد

لماذا رفض «اليونيفيل» لضبط الحدود؟

بعد ساعاتٍ على اعتداء «جبهة النصرة» على الجيش اللبناني إثر اعتقال أحد قادتها، كان الجميع تحت وقع صدمة لم تُفاجئ أحداً. القتال في عرسال يقود الى تسليط الضوء على حقيقة مؤلمة. القلمون وجرود عرسال منذ الآن باتت جبهةً واحدة، وكلّ كلام غير ذلك خارج عن الواقعية، وكلّ اطمئنان الى أنّ هذه الجبهة لن تتوسع وهمٌ… اقرأ المزيد

لبنان مُهدَّد بالوقوع في فخّ الفلتان الأمني

على رغم أنّ بيان الخارجية الروسية حيال ما يحصل في لبنان جاء مقتضَباً، إلّا أنّ أوساط الوزارة تؤكّد أنّ أركان الديبلوماسية الروسية ينظرون بقلق عميق الى المواجهات العسكرية بين الجيش والجماعات المسلّحة في عرسال. تكشف الأوساط أنّ الديبلوماسيين الروس قد حذّروا مراتٍ عدّة نظراءهم الغربيّين خصوصاً الأميركيّين من تفشّي عدوى التطرّف في منطقة الشرق الأوسط،… اقرأ المزيد

تحوُّلات ما بعد بعد عرسال

عرسال 2014 تشبه البارد 2007 أو عبرا 2013، جزئياً، لكنها أعمق وأخطر. ففي البارد، لم تكن الحرب السورية قد إندلعت. وفي عبرا، جرى الحسم «موضعياً» على بوابة الجنوب الشيعي. أما في عرسال، فالحرب لبنانية- سورية متداخلة، أي محلية- إقليمية، بعناصرها جميعاً ورقعتها الجغرافية المنزوعة الحدود… وتحوُّلاتها الحاصلة والمنتظَرة. لا مجال للهدنة في عرسال. ففي المطلق،… اقرأ المزيد