IMLebanon

واشنطن تُجبر لبنان على الإستجابة للأسد؟

بعد عرسال، إنتهى المزاح: الأميركيون والرئيس بشّار الأسد شريكان… لا في الجريمة (كما في عهد الكيماوي)، بل في مكافحتها (كما في عهد «داعش»). وعلى اللبنانيين أن يتوقّعوا ما لم يكن يتوقّعه إلّا القلائل منهم! أعلنَ وزير الخارجية السوري وليد المعلم أنّ الأسد مستعدٌّ للتعاون مع واشنطن لمكافحة «الإرهاب». ولا شيء في هذا الإعلان يدعو إلى… اقرأ المزيد

النظام يعرض خدماته ضدّ الإرهاب!

أهمّ ما جاء في المؤتمر الصحافي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم دعوته المجتمعَ الدولي إلى استهداف مواقع «الدولة الإسلامية» عن طريق الحكومة السورية، معتبراً في نظرية ديبلوماسية جديدة أنّ «استهداف هذه المواقع خارجَ التنسيق مع الحكومة يُعدّ عدواناً، فيما إتمامه عن طريق التنسيق يُعتبر حلالاً». توقيتُ المؤتمر الصحافي لوزير الخارجية السوري جاءَ عن سابقِ تصوّرٍ… اقرأ المزيد

اسرار الجمهورية

   تفاجأ مرجع قضائي بإتصال من أحد المرشحين الشماليّين الدائمين لرئاسة الجمهورية ومن المحسوبين على خانة «الوسطيّين» يتمنّى عليه إطلاق موقوف سوري الجنسية ينتمي الى «داعش». إلّا ان المرجع القضائي اعتذر عن تلبية الطلب وأبلغ «المرشح الوسطي» ان الموقوف يُعدّ في قائمة الخطرين جداً ومتورط بالتخطيط والتجهيز لإغتيال شخصيات شمالية. تُروّج شخصيات مؤثرة في تكتل مسيحي… اقرأ المزيد

قمّة بكركي اليوم للمسيحيِّين والرئاسة… وتكليف إبراهيم ملف العسكريّين

رفعَ منسوب المخاطر التي تتهدَّد المنطقة والعالم نتيجة تنامي الحركات التكفيرية، من مستوى الحراك الدولي والإقليمي لحشد الجهود ومكافحة الإرهاب. وأقرّ الرئيس الأميركي باراك أوباما بأنّ القضاء على «سرطان» مثل «الدولة الإسلامية» (داعش) لن يكون سهلاً ولا سريعاً. فيما لبنان الذي يعيش هزّات ارتدادية لكلّ ما يجري في المنطقة ما زال ينتظر تنفيذ الوعود بدعمه… اقرأ المزيد

الحكيم يتقدّم على الرئيس القوي

يتمّ الترويج منذ فترة لانتخاب رئيسٍ قويّ للجمهورية تحت عنوان «مواجهة التحديات الوجودية في لبنان والمنطقة، وطمأنة المسيحيّين» خصوصاً بعد اضطهادهم في سوريا والعراق على أيدي الإرهابيّين والتكفيريّين. فهل يُشكّل انتخاب رئيسٍ مارونيّ قويّ فعلاً حلّاً وضمانة، وما هي حظوظ وصوله إذا ما أجريت الإنتخابات الرئاسية في مرحلة قريبة مقبلة؟ أولاً، لا بد من قراءة… اقرأ المزيد

من تعبئةٍ لحرب على سوريا إلى تعبئةٍ للتحالف معها؟

كشفَ مصدر مُطّلع أنّ واشنطن أبلغَت إلى دمشق منذ أشهر، وعبر الأقنية غير المباشرة بين البلدين، أنّ البيت الأبيض والبنتاغون وكثيراً من المسؤولين الأميركيين باتوا على اقتناع بأنّ النظام السوري لن يسقط، وأنّ الرئيس بشّار الأسد لن يتنحّى. لكنّ واشنطن، وعِبر أكثر من مسؤول فيها، كانت تحرص على الإبلاغ الى دمشق، أنّها قد ذهبت بعيداً،… اقرأ المزيد