IMLebanon

حكومة الفشل والإنهيار… طارت على أجنحة النار والدمار

  زاد رئيس الحكومة المستقيل حسّان دياب على سجّله وسيرته الذاتية حدثاً لم يكن يحلم به سيدخله كتب التاريخ من بابه العريض، سيكتب التاريخ انه في عهد حكومة دياب وقع ثاني أكبر إنفجار في العالم بعد هيروشيما وهو إنفجار مرفأ بيروت.   من يعرف شخصية دياب، يعلم أنه نرجسيّ إلى أقصى حدّ، أتى بعد إعصار… اقرأ المزيد

المطران بقعوني لـ”نداء الوطن”: الكارثة كبيرة “وما حدا يقول ما خصّني وما خلّونا نشتــغل”

  “غضب كنسي على المجلس الأعلى للكاثوليك لأنه بات مؤســــسة عقيمة“     هي مدينة بيروت التي تلملم جراحها، هي الضواحي التي قصدها الناس من الأرياف بسبب الحرب أو إهمال الريف وتقصير الدولة، هي فسحة الأمل التي كانت داخل كل مواطن يقصد العاصمة من أجل تطوير نفسه، بثوان قليلة تحوّلت إلى دمار وخراب بسبب تقصير… اقرأ المزيد

الحريري لا يمانع العودة إلى السراي… ولكن!

  لا يتردد أحد السياسيين المتابعين بالقول صراحة تعليقاً على التطورات الحكومية وسيناريوات ما بعد استقالة حكومة حسان دياب: “علينا انتظار كيف سيتصرف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون! فهو الناظر الدولي بالملف اللبناني بتكليف واضح من الولايات المتحدة الأميركية. أما الآلية فلا يزال يلفها الغموض والضبابية”. لم يتوقع رئيس الحكومة المستقيلة، أن تأتيه الضربة من بيت… اقرأ المزيد

أنظار الثوار نحو بري وعون بعد إقالة دياب

  أقيلت الحكومة قبل أن تخرج على الناس لتكشف ما توصلت إليه نتائج التحقيق الإداري بالإنفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، والذي كانت قد حددت مهلة خمسة أيام لإنهائه ورفع نتائجه. فيما استمرت الاحتجاجات في الشارع والاشتباكات مع القوى الأمنية وحاول متظاهرون لليوم الثالث دخول مبنى البرلمان، تأكيداً لعدم الاكتفاء باستقالة الحكومة ورفض تحميلها وحدها… اقرأ المزيد

العطاءات “نقطة” في بحر الأزمات ولا خلاص… إلا بالإصلاحات

  التبرّعات الدولية تُشكّل 0.3 في المئة من قيمة الخسائر الفعلية ومعظمها مساعدات عينية   دخل لبنان في سباق محموم مع الوقت على كافة الأصعدة. إنهيار الهيكل السياسي والبنيان الاقتصادي تحول إلى متسابق أساسي على حلبة الإصلاح وإعادة النهوض. عمليات رفع الركام ستعيد اللهب لجمر الانهيار الاقتصادي الذي غطاه رماد الفاجعة منذ زلزال الرابع من… اقرأ المزيد

إقالة في صيغة الإستقالة

  الإستقالة والإقالة تتمّان بالشروط عينها. في الحالتين، هناك مرجع واحد يُقرّر ما إذا كانت إقالة أو إستقالة، وهي عندما تحصل ستكون إقالة مُلَطّفَة بصيغة إستقالة.   المرجع الذي يُقرّر مصير حكومة حسّان دياب هو “حزب الله”. صحيحٌ أنّ الحزب لم يتحدّث تفصيلياً في الموضوع، لكنّ “النواة الصلبة” التي يقودها لم تهتزّ إزاء استقالات وزراء… اقرأ المزيد