IMLebanon

الشرق: التوافق السياسي يعبر بالموازنة اليوم من بعبدا الى “النيابي”

  عكس انتقال مشروع الموازنة العامة لعام 2019  بعد عبوره من ممر التحفظ الحكومي  الى منصّة قصر بعبدا التي تستقبله اليوم انفراجا سياسيا عبرت عنه مواقف القوى الرئيسية. ومن المتوقع ان تعبر الموازنة جلسة اليوم ممهورة بتصديق رئاسي وتحيله الى المجلس النيابي.   وذكرت مصادر متابعة ان رئيس مجلس النواب نبيه بري، اكد وجود عزم… اقرأ المزيد

الأخبار: موازنة 2019: «صفر» تسليح للجيش!

بعد عشرين جلسة، آخرها ستكون اليوم، لبحث مشروع موازنة العام الذي يكاد ينتصف، كل التوقعات تشير إلى أن مجلس الوزراء سيقرر نقل السجالات والمزايدات بين القوى السياسية إلى مجلس النواب، حيث المناقشات علانية للمشروع، مع تسجيل فضيحة هي وصول الاتكال الرسمي على الدعم الأميركي للجيش إلى شطب بند التسليح من الموازنة! هل تنتهي الحكومة من… اقرأ المزيد

اللواء: ورقة باسيل تُفاقِم الخلافات.. فهل يطوي عون صفحة الموازنة؟

  على مرمى ساعات قليلة، قبل الجلسة المفترض ان تكون الأخيرة لمجلس الوزراء، والتي تعقد عند الحادية عشرة والنصف قبل ظهر اليوم، في القصر الجمهوري، والمخصصة لقراءة أخيرة لأرقام وبنود موازنة العام 2019، كادت الساحة تخلو من أية مواقف، أو حسابات، ما خلا، تغريدة الوزير «القواتي» ريتشارد قيومجيان، الإعتراضية على إضافة 40 مليار ليرة لبنانية… اقرأ المزيد

الديار: هل سيذهب لبنان نحو الإزدهار الإقتصادي؟

بروفسور جاسم عجاقة على الرغم من كل الأزمات التي إجتاحت وتجتاح لبنان منذ نهاية الحرب الأهلية وحتى يومنا هذا، ما زال القطاع المصرفي ينمو بشكل ثابت ومُطَمّئِن ويستقطب رؤوس الأموال. اليوم وبعد وصول حجم هذا القطاع إلى أكثر من 252 مليار دولار أميركي، نرى أنه سيكون للمصارف اللبنانية دور أساسي في تمويل الاقتصاد اللبناني في… اقرأ المزيد

الحياة: إعتمادات “المهجّرين” تشعل سجالا “تويتريا” بين عطالله وقيومجيان

  أشعلت الاعتمادات التي اضيفت الى وزارة المهجرين سجالا “تويتريا” بين وزير المهجّرين غسان عطالله (كتلة لبنان القوي) ووزير الشؤون الإجتماعية ريشار قيومجيان (كتلة الجمهورية القوية). وقال الوزير قيومجيان في تغريدة عبر “تويتر”: “إنني أشعر بالخجل من الناس”، مشيراً الى أن “حكومة تضيف على موازنتها مبلغ ٤٠ بليون ليرة لوزارة المهجرين بعد انفاق مئات ملايين… اقرأ المزيد

النهار: جلسة بعبدا “تفرج” عن الموازنة ساترفيلد عائد… ولا وعود قاطعة

  أياً تكن درجة الرضى عن موازنة 2019، ومهما بلغ مستوى الاعتراض الشكلي والضمني عليها، فإن الأكيد انها لم تعد تحتمل نقاشاً وتضييعاً للوقت بعدما بلغت السنة نصفها، وتكاد الموازنة اذا أقرت في حزيران المقبل، تفقد وقعها الايجابي اذ ان اعتمادات كثيرة صرفت، ولم يعد ضبطها ممكنا، وان كانت الموازنة تؤسس لنظيرتها للسنة 2020 التي… اقرأ المزيد