IMLebanon

لقاء رؤساء الحكومات مع خادم الحرمين: تحصين موقع رئاسة الحكومة

كتب عمر البردان في صحيفة “اللواء”:    على قدر كبير من الأهمية جاءت نتائج زيارة وفد رؤساء الحكومات إلى المملكة العربية بعد لقائه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بالنظر إلى الأجواء الودية والممتازة التي خيمت على اللقاء، وفقاً لمصادر الوفد الذي سمع من العاهل السعودي كلاماً طيباً ودوداً كعادته تجاه لبنان، البلد الذي… اقرأ المزيد

هذا ما ينتظر بيروت!

كتب انطوان غطاس صعب في صحيفة “اللواء”: تجري اتصالات بعيدًا عن الأضواء بين الرؤساء الثلاثة بغية إعادة التضامن إلى مجلس الوزراء من أجل الانعقاد نظراً لأهمية دوره وقراراته في هذه المرحلة ربطاً بعناوين اقتصادية ومالية جد استثنائية، ما يستدعي انعقاده خوفاً من أن يؤدي ذلك إلى تحويله لمجلس وزاري مصغّر، وبالتالي وصول البلد إلى حافة… اقرأ المزيد

هل وقع الطلاق الخلعي بين “الحزب” و”التقدُّمي”؟

كتب حسين زلغوط في صحيفة “اللواء”: لا شيء في السياسة ثابت والقضايا الخلافية تبقى خاضعة لمعادلة الأخذ والعطاء هل انكسرت الجرة هذه المرة بالكامل بين «حزب الله»  ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، بعد ان اتخذت هذه العلاقة على مدى العشرة أعوام الماضية طابع المد والجزر جهد في خلالها رئيس مجلس النواب نبيه برّي الموثوق… اقرأ المزيد

الطائف ثم الطائف

كتب د. عامر مشموشي في صحيفة “اللواء”: فيما لا يزال الوضع الداخلي منشغلاً بحادثة الجبل وتداعياتها على الداخل، ولا سيما على الحكومة التي ما زالت معطلة بقرار من وزير الخارجية الذي يملك مفتاح عودة مجلس الوزراء إلى استئناف جلساته كالمعتاد لإنجاز الملفات العالقة امامه من موازنة العام الحالي إلى موازنة العام 2020، التي يطالب رئيس… اقرأ المزيد

“بيت الوسط” مرتاح لبيان رؤساء الحكومة السابقين

كتبت لينا الحصري زيلع في صحيفة “اللواء”:     من المتوقع ان تكون الجلسات العامة لمجلس النواب والمخصصة لدراسة مشروع موازنة 2019 محور الحركة السياسية بدءًا من اليوم حتى انتهاء موعدها يوم الخميس المقبل، بإعتبار انها ستكون فرصة للنواب للتعبير عن ارائهم واطلاق المواقف من مختلف الملفات لا سيما السياسية والاقتصادية منها، وفي هذا الاطار تكثفت اللقاءات… اقرأ المزيد

كفاكُم كذباً.. هذه حقيقة المناصفة!

كتب د. مازن ع. خطاب في صحيفة “اللواء”: يحاول بعض الطائفيين تسويق مجموعة أكاذيب حول المناصفة، اكبرها وأبرزها ان «الطائف» اقرّ المناصفة لأن تمثيل المسيحيين كان منقوصاً. لكن حقيقة الأمر ان مجلس النواب قبل اتفاق الطائف كان مؤلفاً من ٩٩ نائباً منهم ٥٤ نائباً مسيحياً و٤٥ نائباً مسلماً، وعندما اقرّت المناصفة في الطائف كانت بهدف… اقرأ المزيد