قهوجي: الجيش سيبذل أقصى الجهود لمواكبة العهد

أكد قائد الجيش العماد جان قهوجي أنّ “اكتمال عقد المؤسسات الدستورية بانتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، وتشكيل حكومة وعودة المجلس النيابي لممارسة دوره التشريعي، أدّى إلى تعزيز الاستقرار في البلاد”، مشدّداً على أنّ “الجيش سيبذل أقصى الجهود على المستوى الأمني، لمواكبة مسيرة العهد وتحقيق تطلعاته، خصوصاً لجهة حماية استحقاق الانتخابات النيابية المرتقبة”.

كلام قهوجي جاء خلال إجتماع عقد في اليرزة، مع أركان القيادة وقادة الوحدات الكبرى وضباطها، حيث عرض لهم الأوضاع الدولية والمحلية وشؤون المؤسسة العسكرية، ثم أعطى توجيهاته في ما يتعلق بمهمات الوحدات في المرحلة المقبلة، وفي مقدمها الدفاع عن الوطن ضدّ تهديدات العدو الإسرائيلي، ومكافحة الإرهاب والحفاظ على مسيرة الأمن والاستقرار في البلاد.

وبالنسبة إلى وضع الجيش، أكد قهوجي أنّ “القيادة ماضية في تعزيز قدراته العسكرية من أسلحة وذخائر ومعدات وتدريب نوعي بالتعاون مع الدول الصديقة، خصوصاً بعدما حققت هذه المؤسسة إنجازات كبيرة وحاسمة في مواجهة الإرهاب وشبكاته التخريبية”.

وعن قضية العسكريين المخطوفين لدى التنظيمات الإرهابية، شدّد قهوجي على “متابعة الملف مع الجهات المعنية حتى النهاية، وعدم تفويت أيّ فرصة ممكنة أو وسيلة متاحة في سبيل كشف مصيرهم وعودتهم إلى كنف عائلاتهم ومؤسستهم”.

Comments