فلين ساهم بتأخير خطة للسيطرة على الرقة

 

 

عمد الجنرال، مايكل فلين، المستشار السابق للامن القومي الأميركي إلى تأخير خطة اميركية للسيطرة على معقل تنظيم “داعش” في الرقة.

وكشف موقع “ماكلاتشي”، أن الجنرال فلين الذي قدّم استقالته من منصبه منتصف شباط الماضي، قام بتأخير عملية عسكرية، أعدّها البنتاغون للسيطرة على عاصمة تنظيم داعش.

وبحسب التقرير الذي نشر، فإن مستشار الامن القومي السابق مايكل فلين عمد الى تأخير الخطة بسبب معارضة تركيا لها.

وابلغ الرئيس السابق باراك أوباما ومستشارته للأمن القومي سوزان رايس، الرئيس المنتخب ترامب بخطة البنتاغون لاستعادة مدينة الرقة، معقل داعش، بمساعدة القوات الكردية السورية.

وأبلغ فريق أوباما ترامب أنه في حين ستتم الموافقة على الخطة في عهد أوباما، فمن المرجّح أن تدخل حيّز التنفيذ بعد تولّي ترمب منصبه، ولكن فلين طلب من رايس تأخير الموضوع والموافقة دون تقديم تفسيرات.

وبحسب “ماكلاتشي”، فإن قرار فلين يتلاقى مع مصالح تركيا في المنطقة، حيث ان انقرة تعارض بشكل كبير شراكة الولايات المتحدة مع القوات الكردية في المنطقة.

ويخضع فلين لتحقيقات تتناول حصوله على مبالغ مالية من اطراف تركية للضغط باتجاه تحقيق مصالح حكومة اردوغان في الولايات المتحدة الأميركية.

وقدم فلين استقالته من منصبه بعدم حجبه لمعلومات عن اللقاء الذي جمعه بالسفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك، عن نائب الرئيس مايك بينس.

Comments