قبيسي: اصوات مشبوهة تريد النيل من الجيش الوطني ونحن الى جانبه في كل موقف يتخذه

 

اعتبر عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب هاني قبيسي ان الجهد الحقيقي الذي يبذله الجيش اللبناني والاجهزة الامنية والمقاومة حصن هذا الوطن وجعل منه سدا منيعا في وجه الارهاب.

قبيسي، وفي كلمة القاها في احتفال اقيم في النادي الحسيني لبلدة زبدين، قال قبيسي: “نسمع اصواتا مشبوهة هذه الايام تريد النيل من الجيش الوطني اللبناني الذي يدافع ليلا نهارا عن الحدود الشرقية، وهو مع المقاومة على حدودنا الجنوبية يسهران على أمننا وسلامة بلدنا، ومع الاسف الاصوات التي نسمعها لبنانية وليست أجنبية تندد بالجيش اللبناني وترفض مواقف الجيش ولعلها تدعم الارهاب، وهذا أمر مستغرب ان يكون هناك لبناني يشكك بجيشه ويقف ضد مقاومته وضد دولته وهذا أمر لا يعقل ابدا ولا نقبل به، ونقول ان مسؤولية الجيش الدفاع عن الوطن وحماية اللبنانيين، ونحن كأحزاب وطنية من حركة “أمل” الى “حزب الله” او الى اي حزب وطني نحن نقولها بالفم الملآن، الى جانب الجيش الوطني في كل موقف يتخذه، وان طلب منا المساعدة سنكون في خدمته لانه جيش بلدنا ويحمل العلم اللبناني ونفتخر به ونعتز بتضحياته”.

واضاف: “لبنان ليس مرتعا لسياسات عربية مشبوهة ولا لسياسات اجنبية، لبنان ملك لمن دافع عنه ولمن حرره من الجيش والمقاومة وكل حزب وطني، هو نتاج لتضحيات الشهداء وسنقف على الدوام مدافعين عن كرامتنا وارضنا وسنبقى نحرص على ان تكون الدولة هي الراعية للجميع ليس على المستوى الامني بل الاقتصادي والاجتماعي. وهذا الاسبوع فيه محطات كثيرة ابرزها اقرار سلسلة الرتب والرواتب لينعم الموظف اللبناني ان كان مدنيا او عسكريا براتب جيد ليحيا حياة كريمة، واقرار الموازنة ونسعى بكل جهد لاقرار هاتين المناسبتين لنكرس سلما اقتصاديا لابناء شعبنا اللبناني”.

 

 

 

Comments