أتلتيكو مدريد يذّل الـReal برباعية نظيفة ويشعل الليغا

atletico

تقرير خالد مجاعص

حبست بعد ظهر السبت العاصمة الاسبانية مدريد انفاسها وحبست معها انفاس عشرات الملايين من عشاق كرة القدم حول العالم ، عندما  اشعل  فريق اتلتيكو مدريد بطل الدوري الاسباني بطولة الليغا،  بعد اكتساحه في دربي  العاصمة الأسبانية فريق ريال مدريد بنتيجة غير متوقعة 4-0.

نتيجة شكلت مفاجأة مدّوية في عالم كرة القدم  وذلك في اللقاء الافتتاحي  من  الجولة الثانية والعشرين من الدوري الأسباني الممتاز الليغا. وتعتبر هذه المباراة هي الأولى لريال مدريد لم يتمكن فيها من احراز ولو هدف واحد، وذلك  منذ انطلاق البطولة الأسبانية . وفي مجريات اللقاء سجل اتلتيكو مدريد هدفين في الشوط الاول وهدفين في الشوط التاني، كما  سدد عشرين مرة على مرمى الريال مقابل ثلاث تسديدات فقط للفريق الملكي الذي قاده كريستيانو رونالدو العائد من الأيقاف لمباراتين.

وبهذا الفوز، كرّس أتلتيكو مدريد عقدة جاره ريال مدريد مجددًا، بعدما ألحق به خسارة ثقيلة برباعية نظيفة على ملعبه في  ” فيسنتي كالديرون” وقد  أحرز رباعية أتلتيكو مدريد، كلاً من تياجو مينديز، ساول نيجويزفي الشوط الأول ، والفرنسي  انتوان جريزمان والبولندي ماندزوكيتش في الدقائق (14-18-67-89) ليرتفع رصيد اتلتيكو مدريد  إلى 50 نقطة في المركز الثالث، بينما ظل ريال مدريد متصدرًا للجدول برصيد 54 نقطة.وبهذا الفوز يكون  اتلتيكو مدريد قد افسح في المجال للقطب الثالث برشلونة من تقليص الفارق الى نقطة مع الريال بحال فوزه مسا الأحد امام اتلتيكو بلباو.

وقد ظهر واضحاً تفوق مدرب أتلتيكو مدريد “الثائر”  دييغو سيميوني  تكتيكياً على خصمه مدرب الريال كارلو انشيلوتي “الخبير” بخوضه المباراة بطريقة هجومية 4-4-2 معتمدًا على جريزمان وماندزوكيش في الأمام، ومن خلفهما توران، تياجو، فيرنانديز وكوكي، بينما لعب ريال مدريد بخطة 4-3-3، بتواجد كريسيتيانو رونالدو كصلة وصل بين خطي الوسط والهجوم فكان رهان المدرب الأرجنتيني هو الصائب ، ليكون اتلتيكو مدريد كرر فوزه على خصمه هذا الموسم مرتين في بطولة الليغا بالأضافة لأسقاطه في كأس الملك فيكون عن حق عقدة الريال الوحيدة  في السنوات الأخيرة.

February 7, 2015 07:22 PM