حواط مكرماً من تجار جبيل: سنتصدر السياحة العربية وقريباً العالمية

Untitled-3

كرّم تجار مدينة جبيل رئيس بلديتها زياد الحواط، واقاموا احتفالاً في الاسواق الداخلية، في حضور رئيس إقليم جبيل الكتائبي روكز زغيب، أمين العام الكتلة الوطنية وديع أبي شبل والامين العام السابق جان الحواط ومدعوين.

بعد النشيد الوطني، القى روكز فرحات كلمة التجار واعتبر أنه “في حال كان هناك من لمس عمليا وعاين حسيا التميز المتصاعد لحركة جبيل السياحية فهم تجار هذه المدينة العزيزة، فأسواقنا باتت أحلى، ومحلاتنا صارت أحلى، وبالطبع ارادتنا ارتفعت أحلى”.

وقال: “نحن هنا اليوم، لنقول لرئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي شكرا كبيرة”، وتوجه الى الحواط قائلا:”جبيل واهاليها وكل مخلص ومحب لهذا الوطن يقولون لك شكرا”.

ثم تحدث الحواط، وقال: “هذه المدينة هي التي تستحق التكريم والعمل الدؤوب، ونحن هنا اليوم لنقول اننا كلنا جبيل بأهلها بطوائفها ومذاهبها وتياراتها وتجارها كافة، وهو النموذج الفريد الذي علينا حمايته والمحافظة عليه وترسيخه في هذه التراب الطيبة. ومن واجبي أنا والمجلس البلدي، أن أكرم كل الموجودين اليوم معنا من أهالي وتجار ومخاتير وقوى أمنية، لأنه لولا دعمكم وتأييدكم وتضحياتكم ومساعدتكم، لما كانت جبيل وصلت الى ما وصلت اليه”.

واعتبر أن “انجاز اختيار جبيل عاصمة السياحة العربية ليس نتاج عمل فردي، وانما نتيجة التضامن والمحبة والالتفاف والخطط والمشاريع الذي وضعناه معا لجعل مدينتنا تصل الى العالمية”.

وأضاف: “رغم الأزمات السياسية والاقتصادية التي اجتاحت لبنان والعالم العربي، فان جبيل اجتازت هذه الأزمات بتضامن أهلها مع بعضهم البعض، والقول انه جبيل ستتصدر السياحة العربية وربما قريبا السياحة العالمية، وان جبيل اليوم تقول بكل أطيافها شكرا لفرنسوا باسيل لأنه لم يتردد في الوقوف الى جانبنا لدعمنا من دون أي حسيب من أجل اعادة جبيل على الخارطة السياحية، والشكر لكل من ساهم معنا في تطوير المدينة، وستبقى جبيل بعيدة عن الصراعات المذهبية التي ترتسم للبنان ومحافطة على تقاليدها وعاداتها في العيش المشترك، وستبقى جبيل احلى، وصناعتها احلى”.

واذ شكر تجار سوق جبيل فردا فردا، كشف ان “جبيل قادمة على موسم سياحي متميز ومهرجانات دائمة، وتجارتنا ستكون متطورة”.