• Subscribe to newsletter

الإصابة بالاكتئاب تبدأ من رحم الأم!

Embryo

 

حذرت دراسة حديثة من أنّ الاكتئاب المتكرر والمزمن يمكن أن يقلص منطقة “الحصين” المسؤولة عن الذاكرة والعاطفة في المخ. وتسلط النتائج الضوء على الحاجة لعلاج الاكتئاب، خاصة للنساء الحوامل والمراهقين، حتى لا يتعرضوا لأضرار في مراحل متقدمة من أعمارهم.

وشملت الدراسة التي نشرت في مجلة “الطب النفسي الجزيئي”، نحو تسعة آلاف شخص، عانى أكثر من 1700 منهم من حالات اكتئاب شديدة، وقارن الباحثون حجم أدمغتهم باستخدام الرنين المغناطيسي.

وانكمشت لدى 65% ممن عانوا من الاكتئاب منطقة الحصين المسؤولة عن الذاكرة، مقارنة بالأصحاء.

وأكدت نتائج البحث ارتفاع فرصة الإصابة بالاكتئاب للبالغين الذين عانت أمهاتهم وهن حوامل بهم، ثلاثة أضعاف.

وفسّر الباحثون ذلك بتأثير التعرض لمستويات عالية من هرمونات التوتر في الرحم على أدمغة الأجنة، ما دفعهم إلى التشديد على أهمية فحص الاكتئاب للحوامل وعلاجه مبكراً قبل أن يسبب تغيرات في الدماغ.

ولا يعتمد هذا العلاج على مضادات الاكتئاب فحسب، بل على التدخلات الاجتماعية أيضاً.