قتلى بتفجير انتحاري في العراق

iraq

أعلن مسؤول محلي ومصادر بالشرطة العراقية، إن 12 شخصاً على الأقل قتلوا، اليوم السبت، عندما هاجم انتحاريان حمام سباحة مزدحما في شمال العراق.

وأسفر الهجوم الذي وقع في بلدة طوز خورماتو التي تبعد بنحو 175 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة العراقية بغداد، عن إصابة 45 شخصا. ومعظم القتلى والمصابين من شيعة الأقلية التركمانية في البلاد.

وقال علي الحسيني، رئيس بلدية طوز خورماتو ومصدران في الشرطة، إن “مهاجما انتحاريا فجر سترته الناسفة في حمام سباحة كان يستحم فيه عشرات من الرجال والأطفال وسط حرارة الجو اللافحة”.

وأضافوا أن مفجرا انتحاريا آخر فجر شحنة ناسفة كانت على دراجة نارية عند مدخل حمام السباحة، فيما كانت الشرطة وفرق الإنقاذ تقوم بنقل القتلى والجرحى.

وقال الحسيني إن “الناس الأبرياء لم يفعلوا شيئا سوى محاولة تفادي درجات حرارة الصيف الشديدة، لكنهم لم يتمكنوا من الهرب من الموت على أيدي أعتى المجرمين على وجه الأرض”.

وقالت مصادر بالشرطة والمستشفيات إن إجمالي القتلى قد يرتفع، لأن كثيرا من الجرحى في حالة حرجة.

ولم تعلن أي جهة على الفور المسؤولية عن الهجوم، إلا أن تنظيم داعش نفذ في الآونة الأخيرة سلسلة من التفجيرات في بغداد ومحافظات عراقية أخرى، بما في ذلك هجوم كبير في وقت سابق من الشهر الجاري في محافظة ديالى أودى بحياة أكثر من 100 شخص.