الإعلامي ايلي صليبي في ذمة الله

elie-salibi

 

غيب الموت صباح الأحد الاعلامي الكبير ايلي صليبي، مواليد العام 1941، سوق الغرب.

يحتفل بالصلاة لراحة نفسه نهار الثلاثاء 12 تموز الحالي، الساعة الواحدة والنصف في كنيسة مار نقولا للروم الارثوذكس – الاشرفية.

ثم ينقل جثمانه الى مسقط رأسه سوق الغرب، حيث يوارى في الثرى في مدافن العائلة، ويتقبل الاهل التعازي لغاية السابعة مساء.

تقبل التعازي يوم الثلاثاء قبل الدفن وايام الاثنين والاربعاء 11 و13 الحالي في صالون كنيسة مار نقولا – الاشرفية، اعتبارا من الساعة الحادية عشرة ولغاية السابعة مساء.

 

نبذة عن حياته

اعلامي كبير واديب مبدع، عمل في الصحافة محررا، وفي التلفزة والاذاعات مذيعا وكاتبا ومنتجا.

كتب للصورة زمنا طويلا، خاض تجربة التلفزيون يوم كان في التاسعة عشر ربيعا، في الاخبار كما في البرامج، وقد اعد وقدم وأنتج مئات الساعات التلفزيونية والاذاعية، وباتت مودعة في خزائن الارشيف اللبناني والعربي.

في تلفزيون لبنان والمشرق، شق طريقه مراسلا ومذيعا ومحررا، وفي ال بي سي، مديرا للاخبار والبرامج السياسية ومستشارا اعلاميا، وفي تلفزيون اوربيت، معدا ومقدما ومنتجا.

كتب على الهواء لمن يقرأون باذانهم، وجمع بعضا من ألوف اوراقه في “موقف لحظة” و”مزامير ملاح في الزمن” و “عودة النبي” و “كتاب ادم” و “نيو سادوم” و “ماريكا المجدلية”.

قرر بعد تجاربه في الصحافة والاذاعة والتلفزيون، ان يتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، فكانت له محطات يومية، حاشدا لزمن إضطهاد القلم، مئات الخواطر والافكار والاحلام.

 

1468145787_eliesaliby