خطابان مختلفان!

نقلت أوساط اشتراكية أن وفد كتلة “اللقاء الديمقراطي” الذي جال على مختلف الأطراف السياسية سمع في عدد من لقاءاته كلاماً في الغرف يختلف عن الكلام الذي يُقال في الإعلام.