• Subscribe to newsletter

موغيريني: بريطانيا ستخسر أكثر من الإتحاد الأوروبي

 

أعلنت مسؤولة السياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، الخميس، ان بريطانيا ستخسر أكثر من الاتحاد جراء قرارها الخروج منه.

وتوقعت موغيريني خلال محاضرة بالعاصمة الصينية، أن تكون المفاوضات بين لندن والاتحاد الأوروبي صعبة.

وتابعت “سيكون عليهم تفكيك انتمائهم إلى مجموعة. سنخسر عضوا مهما”.

وأضافت “بالنسبة لي كل دولة عضو هي على نفس القدر من الأهمية، لأن كل واحدة منها يمكن أن تسهم في بعض السياسات أكثر من غيرها، لكنني اعتقد أن أصدقاءنا البريطانيين سيخسرون أكثر مما سنخسره نحن”.

وقالت “سيظل الاتحاد الأوروبي حتى بعد خروج بريطانيا منه السوق الأول في العالم وثاني أكبر اقتصاد في العالم”.

وتنظر الصين بقلق إلى مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إذ تخشى حدوث اضطراب داخل التكتل الذي هو أكبر شريك تجاري لها.

وستسخر الصين نحو سدس ناتجها الاقتصادي، عندما تغادر بريطانيا الاتحاد.

وتبنى البرلمان البريطاني، الأربعاء، دعوة رئيسة الوزراء تيريزا ماي لإجراء انتخابات مبكرة في الثامن من حزيران المقبل، في خطوة قد تقوي موقف البلاد في مفاوضات الخروج من التكتل.

وأطلقت ماي رسميا إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الشهر الماضي.

ويتعيّن على بريطانيا أن تفاوض على شروط خروجها من الاتحاد الأوروبي “بريكست” خلال عامين قبل أن تصبح فعليا خارج التكتل في أواخر آذار 2019.