• Subscribe to newsletter

شروط جديدة للحصول على الجنسية الأسترالية!

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول أنّ بلاده ستضع شروطاً جديدة لمنح جنسيتها، موضحاً في تصريحات صحافية، أنّ الشروط تشمل مستوى جيداً من اللغة الإنكليزية وتبني “القيم الأسترالية”، على أن تكون هناك فترة اختبار مدتها أربع سنوات.

وقال وزير الهجرة في حكومة ترنبول، إنّ الاختبارات “المدنية” التي سيخضع لها المهاجرون سيتم تعزيزها بأسئلة عن “العنف الأسري” مثلاً.

وكانت الإجراءات السابقة في أستراليا تقتضي ببقاء الراغب بالحصول على الجنسية مدة عام في البلاد.

ولفت ترنبول إلى أنّ ما يجمع الأستراليين هو “تبنينا قيما مشتركة، وقيما سياسية، ودولة القانون، والديموقراطية، والحرية، والاحترام المتبادل المساواة بين الرجال والنساء”.

وتابع: “هذه القيم الأساسية تعرفنا كأستراليين. انّ إجراءات الحصول على الجنسية يجب أن تعكس ذلك. واليوم نعلن عن تغييرات لتعزيز المواطنة وليكون لدينا أستراليا أقوى ومواطنة اقوى ومواطنين أقوى”.

ويأتي هذا الإعلان في أجواء من الضغوط الشعبوية المتزايدة، بينما يسجل حزب “أمة واحدة” بقيادة بولين هانسن تقدماً في استطلاعات الرأي.

وألغت الحكومة الأسترالية الخميس الماضي، برنامجاً للتأشيرات الموقتة لبعض العمال الأجانب، وأقرت نظاماً جديداً يهدف إلى إعطاء الأفضلية في التوظيف للأستراليين.