• Subscribe to newsletter

5 سنوات على رحيل “أميرة الطرب العربي”!

 

تُحيي القنوات والتلفزيونات العربية هذا الأسبوع، الذكرى الخامسة لرحيل الفنانة الكبيرة وردة الجزائرية، والتي تصادف في 17 أيار من كل عام. “أميرة الطرب العربي” كما كان لقبها، رحلت عام 2012 عن عمر ناهز 73 عامًا، تاركة أثرًا كبيرًا في الفن والتمثيل وذكرى خالدة من الصعب أن تمحى.

ولدت وردة فتوكي في 22 تموز 1939 في فرنسا  من أب جزائري وأم لبنانية، عرفت باسمها الفنّي وهو “وردة الجزائرية”، وبدأت مسيرتها الغنائية في 1951 وامتدت لأكثر من نصف قرن وقد بدأتها في نادي والدها بفرنسا، حيث كانت تغني أغاني لمشاهير الطرب مثل أم كلثوم وأسمهان وعبدالوهاب، ثم عادت مع والدتها إلى لبنان وهناك قدمت مجموعة من الأغاني الخاصة بها من ألحان الصادق ثريّا.

ذهبت إلى مصرعام 1960 بدعوة من المنتج والمخرج حلمي رفلة الّذي قدمها في أولى بطولاتها السّينمائية “ألمظ وعبده الحامولي”، ولكن انطلاقتها الفنية بدأت بعد زواجها من الملحن بليغ حمدي لتبدأ معه رحلة غنائية استمرّت رغم طلاقها منه سنة 1979، كان ميلادها الفنّي الحقيقي في أغنية “أوقاتي بتحلو” من ألحان سيد مكاوي، وتعاونت مع كبار الملحنين أمثال محمد عبد الوهاب وصلاح الشرنوبي.