• Subscribe to newsletter

ديوكوفيتش: الانفصال عن طاقمي كان صادماً

 

 

تحدث الصربي نوفاك ديوكوفيتش عن انفصاله المفاجئ عن طاقمه الفني، وأقر أنه كان قراراً “صادماً للجميع”، إلا أنه أوضح أن مدربيه شعروا بالإرهاق الشديد وذلك بسبب الجهود التي تتطلبها المشاركة في بطولات رابطة محترفي التنس.

وأكد المصنف الثاني عالمياً خلال مؤتمر صحافي بعد المباراة التي فاز فيها على الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت وتأهله لدور الثمانية ببطولة روما للأساتذة: “قرار انفصالي عن طاقمي الفني كان صادماً للجميع، لأننا عملنا سوياً خلال 10 سنوات، شعروا بالإرهاق الشديد من أسلوب الحياة هذه والسفر كثيراً”.

وأضاف: “الأمر يتطلب مجهود كبير وهؤلاء الأشخاص قضوا نحو 30 و40 عاماً في اللعبة”.

وأبدى ديوكوفيتش قناعته بأن الانفصال كان “القرار الصحيح”، وأكد في الوقت ذاته أنه يركز في الوقت الحالي على محاولة “استعادة أفضل مستوى له”. إلا أنه شدد أيضاً أن هذا القرار تم اتخاذه بهدوء وبشكل جماعي.

وحول حالته البدنية، أكد ديوكوفيتش أنه يشعر بأنه في حالة طيبة: “أشعر بتحسن، أعتقد أن هذه أحد أفضل مبارياتي خلال موسم الأراضي الترابية وإجمالاً خلال العام الجاري، لقد جاءت في اللحظة المناسبة وأنا الآن في الدور ربع النهائي ببطولة روما ويتبقى القليل على انطلاق بطولة رولان غاروس”.

ولم يفز بطل العالم سابقاً بأي لقب منذ بداية العام الجاري باستثناء لقبه في بطولة الدوحة في كانون الثاني الماضي، واعتبر أن الهبوط في المستوى أمر طبيعي.