• Subscribe to newsletter

بماذا اتهم جنبلاط المخابرات السورية؟

 

غرّد رئيس “اللقاء الديموقراطي” وليد جنبلاط عبر “تويتر”، فقال:” لا للتظاهرات حول موضوع النازحين لا لتجربة ١٩٧٥ و٦٧ التي أساءت للبلاد وقسّمتها نعم للتمييز بين الارهاب واللاجئ السوري”.

واضاف: “ثم هناك ارهاب داعش والتنظيمات المعروفة ومن قال ان المخابرات السورية بريئة وقد تريد صدام الجيش مع اللاجئين عشوائيا”.

ودعا جنبلاط لترك الجيش اللبناني يقوم بواجباته بعيدا عن التحريض من هنا وهناك.