• Subscribe to newsletter

هدية لعشّاق الفيديو من “فايسبوك”!

 

اتخذت شركة “فايسبوك” أكبر خطوة حتى الآن للمنافسة في سوق مشاهدة تسجيلات الفيديو بتوسيع نطاق عروضها المصورة لتشمل مباريات كرة السلة النسائية وعرضا لرحلات السفاري وبرنامجا لرعاية الأبناء.

وقالت الشركة، الأربعاء، إن المنصة التي سيطلق عليها اسم “ووتش” ستكون متوفّرة في بادئ الأمر لمجموعة محدودة في الولايات المتحدة عبر تطبيق فايسبوك على الهاتف المحمول، وعلى موقع الشركة الإلكتروني وتطبيقات التلفزيون.

وكانت فايسبوك، أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي، قد أضافت تبويبا للفيديو العام الماضي، ولمّحت منذ شهور إلى أنها تريد أن تصبح مصدرا لتسجيلات فيديو أصلية، أو جيدة الإنتاج بدلا من التسجيلات التي يعدها المستخدمون.

وقال دانيال دانكر مدير المنتجات لدى فايسبوك في بيان الأربعاء “أدركنا أن الناس يحبون اكتشاف تسجيلات فيديو بين الأخبار ولكنهم يريدون أيضا مكانا مخصصا يمكنهم فيه مشاهدة التسجيلات”.

وقال مارك زوكربيرغ رئيس فايسبوك التنفيذي في تدوينة إن منصة “ووتش” ستسمح للمستخدمين “بالدردشة والتواصل مع الأشخاص خلال حدث ما والانضمام فيما بعد إلى أناس يحبون نفس التسجيلات لتكوين مجموعات”.

وقالت فايسبوك إن العروض ستشمل تسجيلات لرابطة كرة السلة النسائية الأميركية وبرنامجا لرعاية الأبناء من شبكة “تايم” وبرنامجا لرحلات السفاري من قناة “ناشونال جيوغرافيك”.

وتنشر فايسبوك بالفعل بعض مباريات دوري البيسبول، التي قالت إنها ستستمر في بثها.

وقالت فايسبوك إن المنصة الجديدة ستفتح الباب في نهاية المطاف أمام منتجي البرامج لنشر التسجيلات المصورة.