• Subscribe to newsletter

أميركا على موعد اليوم مع أطول كسوف كلي في التاريخ!

 

يتابع ملايين الأميركيين، اليوم الاثنين 21 آب 2017، أول كسوف كلي للشمس تشهده الولايات المتحدة منذ 99 عاماً من شرقها الى غربها.

وأكد مختصون من مرصد الشمس القومي في الولايات المتحدة أن الاثنين سيشهد أطول كسوف للشمس في التاريخ.

وتستقطب مشاهدة الكسوف أكبر جمهور يتابع مباشرة حدثًا هاما في تاريخ البشرية. وعند إضافة من يتابعون عبر البث الحي وعبر الإنترنت سيحطم الجمهور الأرقام القياسية.

وقال عالم الفلك ريك فاينبرغ من الجمعية الفلكية الأميركية: “سيكون بالتأكيد الكسوف الكلي الأكثر مشاهدة في التاريخ”.

ويبدأ الكسوف مساره على ساحل أوريغون على المحيط الهادي في وقت متأخر من صباح الاثنين ويصل إلى ساحل ساوث كارولاينا على المحيط الأطلنطي بعد نحو 90 دقيقة.

 

 

ويعتبر الكسوف الكلي للشمس أحد أكثر الظواهر الساحرة في الطبيعة لكنه نادر الحدوث على مساحة واسعة من الأرض ناهيك عن حدوثه في واحدة من أكثر دول العالم كثافة للسكان في ذروة فصل الصيف.

واليوم يكون الجزء الأكبر من ظل القمر على مساحة عرضها 113 كيلومترًا وطولها 4000 كيلومتر تغطي 14 ولاية، ويمكن أن يشاهد 12 مليون شخص يعيشون هناك الكسوف الكامل بمجرد السير خارج المنزل والنظر لأعلى مع سماح الأحوال الجوية.

ويقول خبراء إن نحو 200 مليون أميركي يعيشون في نطاق مساحة من منطقة الكسوف الكلي تقطعها السيارة في يوم وإن نحو سبعة ملايين سيتجمعون في المدن والمخيمات بمنطقة الكسوف ويحضر كثيرون مهرجانات للموسيقى واليوجا تستمر عدة أيام وتشهد محاضرات عن علم الفلك.