• Subscribe to newsletter

مناورات “حية” لشن ضربات استباقية ضد كوريا الشمالية

 

أجرت كوريا الجنوبية، الأربعاء، أول مناورة بالذخيرة الحية من خلال إطلاق صاروخ كروز متطور من الجو لتعزيز قدرتها على شن هجمات استباقية ضد كوريا الشمالية في حال وقوع أزمة.

وأعلن الجيش الكوري الجنوبي أن صاروخا من طراز “توروس”، والذي أطلقته مقاتلة من طراز “إف 15″، حلق على ارتفاعات منخفضة قبل أن يصل لهدفه قبالة الساحل الغربي للبلاد.

وذكرت وزارة الدفاع في سيول أن الصاروخ، الذي تصنعه شركة “تاوروس سيستمز” الألمانية، يبلغ الحد الأقصى له500  كيلومتر، وهو مجهز بخصائص تسمح له بتجنب الرادارات قبل أن يصيب أهدافا في كوريا الشمالية.

وتعكف كوريا الجنوبية على تسريع وتيرة جهودها لتعزيز قدراتها العسكرية في مواجهة سيل من التجارب النووية والصاروخية من جانب كوريا الشمالية، التي أجرت في الثالث من ايلول تجربتها النووية السادسة والأقوى حتى الآن.

بعد فترة وجيزة من إجراء التجربة النووية، أعلنت سيول توصلها لاتفاق مع واشنطن لرفع القيود المفروضة على الرؤوس الحربية للصواريخ الباليستية الكورية الجنوبية.